أخجل من تصرفاتي السابقة.. هل يغفر لي الله؟

أنا فتاة تخرجت من الجامعة وعاملة، جاءتني فترة لا أعرف ماذا حدث لي خلالها، حيث أنني قمت بتجاوزات كثيرة

وأشياء اخجل منها، كانت مكالمات هاتفية أو محادثات على الانترنت ولكنها لم تكن بريئة أبداً، ثم استيقظت وانتبهت لنفسي وفكرت كيف أفعل كل هذه الأشياء وكيف أعصي ربي الذي رزقني كل شيء؟ كيف أخون ثقة أهلي؟ ومن فضل الله والحمد لله تركت كل هذه التفاهات وأصبحت حياتي بشكل عام مريحة، ولكني لم أستطع أن  أسامح نفسي على ما فعلت حتى الآن، أختي الصغرى خطبت الآن، وأعرف أنها نالت مكافئتها لأنها أحسن مني، لم تفعل كما فعلت، ولم تذنب مثلي، دائما أقول لنفسي إن ما حدث عقاب لي ولما اقترفت يداي.

فعلا أنا أصارع حزني واغلبه حينا ويغلبني أحيانا فليعذرني كل من يقرأ رسالتي لست دائما هكذا ولكني إنسانة أفرح وأحزن.

 

الرد:

في البداية أحييك وأهنئك من كل قلبي على عودتك السريعة إلى ربك وإلى عفة نفسك وطهارتها،  فقد اجتزت الاختبار ونجحت وصبرت فاستحققت إذن جوائز السماء ولا تأسي على ما فاتك ولا تحزني بما أسرفت على نفسك فلك رب رحيم غفور، كلنا نخطئ وكلنا بشر وخيرنا من يخطئ ثم يستحي من الله.

وأظنك قادرة على تخطي هذه الفترة ولا تضيعي الوقت في الندم والبكاء، بل في فعل كل ما يقربك من الله عز وجل من عبادات وأعمال خير لك ولأسرتك ولجيرانك ولأقاربك، احمدي الله على التوبة والرجوع إلى الحق وإلى الطريق الصحيح، نسأل الله لك أن يتم نعمه عليك، ويرزقك وبنات المسلمين جميعاً بزوج صالح تقر به عينيك، وتسعد به حياتك، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

ردت: أم الخير

 

موضوع : أخجل من تصرفاتي السابقة.. هل يغفر لي الله؟
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: