شيخ يتنكر من نسب ابنه بعد 50 سنة لحرمانه من الميراث في البليدة

 علمت «النهار» من مصادر موثوقة أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة البليدة قد خلص التحقيق مؤخرا في قضية تتعلق بجنحة التزوير طالت شهادة ميلاد أصلية صادرة باسم بلدية أولاد يعيش في البليدة  .المتهم في القضية شيخ في السبعينات من العمر يدعى «ش.ر» وفصولها تعود لمطلع السنة الفارطة، أين قدم المدعو «ش.م» شكوى أمام نيابة محكمة البليدة يتهم فيها والده بمحاولة إسقاط نسبه من الدفتر العائلي، بعدما قام الوالد بإيداع عريضة أمام قسم الأحوال الشخصية في محكمة البليدة من أجل إسقاط نسب ابنه الضحية الحالي وقد جاء في العريضة، أنه وفي مطلع الستينيات تزوج من امرأة ثانية وهي والدة الضحية الحالي وكانت وقتها أم لطفل واحد، «الضحية» كونها أرملة حيث قام الشيخ المتهم الحالي وحسبما سرده في عريضته بعد زواجه من والدة الضحية، بتسجيل ابنها الضحية في دفترهما العائلي غير أنه وبعد مرور حوالي 50 سنة وبعد علمه بأن التبني حرمته الشريعة الإسلامية، شعر بتأنيب الضمير حسبه وقرر كشف الحقيقة أمام العدالة حيث وبعد إيداع عريضته، قدم فيها شهادة ميلاد الضحية الحالي الصادرة عن بلدية أولاد يعيش توحي أن المدعو «ش.م» كان وعند ولادته مسجل باسم والدته، هو ابن رجل أخر، أين وبعد التقصي في الأمر، ارتأت قاضي شؤون الأسرة لإجراء فحص الحمض النووي للابن من أجل إثبات النسب و لم يتم إجراء الفحص لغاية الحال بسبب أمور إدارية. الضحية الحالي وبعدما علم أن والده أراد إسقاط نسبه تقدم بشكوى المذكورة أمام المحكمة يطعن بتزوير في شهادة الميلاد التي قدمها والده للعدالة، أين وبعد تقصي قاضي التحقيق وعناصر الشرطة في الشهادة المذكورة، تم إسناد تهمة التزوير للوالد حيث صرح الضحية أمام الجهات الأمنية والقضائية أن والده المتهم الحالي، قام بهذا التصرف لتنحيته من الميراث كون أن هناك نزاع عليه بسبب كثرة الأشقاء.  

 

 

موضوع : شيخ يتنكر من نسب ابنه بعد 50 سنة لحرمانه من الميراث في البليدة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: