إفريقيين ينصبان على جزائري ويسلبانه 510 مليون سنتيم

أودع قاضي التحقيق لدى المحكمة الإبتدائية الحراش إفريقيين الحبس، عقب تورطهما في قضية نصب على جزائري أوهماه بأنهما سوف يقومان بالشراكة معه بهدف جلب السواح إلى الجزائر مقابل أموال، وهذه هي الطريقة التي استطاعا بها الاستيلاء على أمواله، والتي تحصلوا عليها مقابل أن يمد لهم المساعدة في دفع مستحقات تحويل ثروة الرعية الإفريقية المسماة «حليمة» والتي تعتبر وهمية. وما جاء في الملف القضائي الذي اطلعت عليه «النهار» أن المتهمين الإفريقيين يدعيان طسوماري خليفة «من بماكو»، والأخر من مالي يدعى «واتارا عبد الرحمان «، أحيلا على العدالة ،بعد أن وجه لهما تهم تكوين جمعية أشرار، النصب والاحتيال، الإقامة الغير شرعية، جاء هذا عقب الشكوى التي رسمها الضحية المسمى «ب،م» ضد إفريقيين، كونه تعرض إلى النصب والاحتيال من قبلهما، والذي كان معهما في اتصال منذ شهر ماي الفارط، وهذا بعد أن جاءته رسالة بريدية من رعية إفريقية تدعى «حليمة»، أرملة غضار سامي «من جنوب السودان، تريد الاستثمار بالجزائر بالثروة المالية المقدرة بحوالي 6 ملايين أورو، وكذا مدخراتها من الذهب. كما جاء أيضا في الرسالة، أنها تريد شخص تأمنه على ثرواتها،يكون معها شريك في الاستثمار. وبعد ذلك طلبت منه دفع مستحقات البريد الدبلوماسي،وسيستلم الصندوق الحديدي بداخله، وعند فتحه حسب الملف القضائي تفاجأ الضحية الذي وجد فيه حبر،قصاصات ورقية على شكل أوراق نقدية مهيأة للنصب،مشيرا الضحية على أنه قدم لهم مبلغ 34150 أورو، أي ما يعادل 510 مليون سنتيم، سلمها للرعية على 8 دفعات  .

 

 

موضوع : إفريقيين ينصبان على جزائري ويسلبانه 510 مليون سنتيم
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: