20 سنة سجنا لشبكة ترويج المؤثرات العقلية في البويرة

 نطق، نهاية الأسبوع، رئيس الجلسة بمحكمة الجنايات لدى مجلس قضاء البويرة، في جلسة محاكمة ماراطونية، دامت قرابة 12 ساعة، بإدانة المتهمين في قضية الحيازة من أجل المتاجرة في المخدرات، في إطار جماعة إجرامية منظّمة، بتسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية بقيمة 500 مليون سنتيم لكل عناصر الشبكة. وبالعودة إلى محتوى ووقائع القضية التي تعود إلى تاريخ 15 جانفي 2012، وهو اليوم الذي أُلقي فيه القبض على بعض عناصر الشبكة التي تنشط ما بين ولايتي البويرة وبرج بوعريريج، إذ في حدود الساعة 11 ليلا، تمكنت مصالح الدرك الإقليمية من إلقاء القبض على كل من المدعو «س.ع» المكنى بـ«دادي»، وجاره الممرض «ع.ش» في العشرينات من عمرهما، وينحدران من ولاية برج بوعريريج، وبحوزتهما كمية من الأقراص المهلوسة والمؤثرات العقلية المقدّرة بـ1430 قرص، وهي بداية فك خيوط الشبكة التي تحترف المتاجرة في المؤثرات العقلية، وحسب مجريات جلسة المحاكمة، فإن المدعو «ش.ع» طلب، صبيحة الوقائع، من جاره الممرض، أن يستأجر سيارة من عند إحدى وكالات كراء السيارات ببرج بوعريريج والتوجه إلى ولاية البويرة، وهذا بغرض جلب البضاعة أي الأقراص المهلوسة، بعد أن كلّفه بهذه المهمة المدبّر الرئيسي المدعو «ب.ص» المنحدر من نفس الولاية، وهذا مقابل عمولة تقدّر بمليون سنتيم، في الوقت الذي قام هذا الأخير بتوجيهه إلى شريكه، وهو في الحقيقة وسيط المدعو «ل.ع» المكنى «موح»، المقيم بمشدالة، وهو في حالة فرار، بعد أن رتّب له موعدا في أحد مطاعم المنطقة، أين توجّه هذا الأخير برفقتهم إلى إحدى محلات بيع الأشرطة الواقع وسط مدينة البويرة، بعد أن ضرب موعدا مع المدعو «م.ج» وصاحبه «ز.ي» الذي قام بالاتصال بالمموّل الرئيسي المدعو «ب.ي»، الذي كان في انتظارهم في حدود الساعة العاشرة ليلا، عند مفترق الطرق المحاذي للطريق السيار شرق غرب، ومعه البضاعة المطلوبة التي جلبها من ضواحي الجزائر العاصمة، خصيصا لهم، مقابل مبلغ مالي يقدّر بـ24 مليون سنتيم  

موضوع : 20 سنة سجنا لشبكة ترويج المؤثرات العقلية في البويرة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: