ابن وزير إفريقي مزيّف ينصب على ثلاثة تجار جزائريين

 ناقش، أمس، مجلس قضاء الجزائر في جلسة علنية، ملف قضية رعية إفريقية ينحدر من مالي، دخل الجزائر بطريقة غير شرعية، المتابع بالنصب والاحتيال، راح ضحيته 3 تجار سلبهم مبلغ 82 مليونا، بعدما أوهمهم أنه ابن وزير ووالدته مقيمة في إنجلترا. وحسبما تناولته الجلسة من وقائع، فإن أعمار الضحايا تترواح ما بين 28 و35 سنة، يعملون في التجارة، تعرّفوا على الجاني في مقهى عمومي، أين تبادلوا معه أطراف الحديث، وبعد لقاءات بينهم، أطلعهم الإفريقي على أنه مقيم في الجزائر وينحدر في عائلة عريقة، ووالده وزير ولديه ثروة، وهو ما جعل العلاقة تتوطّد بين الأطراف إلى أن عرضا عليهم المشاركة في مشروع استثماري بتدعيم عملهم كتجار، مؤكدا لهم أن عملية مباشرة إجراءات الاستثمار المشتركة تتطلب بعض الإجراءات سيتولى هذه الإجراءات الإدارية هنا في الجزائر، وطلب منهم مبلغ 82 مليونا من أجل تقديمها للسفارة للتكفل بإجراءات إرسال القيمة الأولية للمشروع من خلال الحقيبة الدبلوماسية وهو ما تتولاه السفارة، مع تقديمه وثيقة على أساس أنها تثبت صحة أقواله، ولضمان عملية النصب أيضا، قام المتهم الإفريقي بالاتصال بوالدته الوهمية عبر الأنترنت المقيمة في إنجلترا، وعرّفها بالضحايا الثلاث الذين تكلمت معهم عبر الهاتف، وحثتهم على مشروعهم مع ابنها المزعوم، ومساعدتهم في ذلك، وبعد مرور مدّة تهرّب المتهم من الرّد على الهاتف واختراع الحجج، مما جعل الضحايا يبلّغون مصالح الأمن التي عملت بالتنسيق معهم على نصب كمين تم فيه الإيقاع بالمتهم، من جهتها النيابة العامة طالبت بإدانة الإفريقي بعامين حبسا نافذا.

 

 

 

موضوع : ابن وزير إفريقي مزيّف ينصب على ثلاثة تجار جزائريين
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: