مسبوق قضائيا يتزعّم عصابة لتزوير وثائق إدارية في العاصمة

 فتحت، أمس، محكمة الشراڤة، ملفا ثقيلا، يتعلّق بتزوير بطاقات الإقامة، لاستصدار رخص سياقة مزورة، بتواطؤ من رئيس مصلحة الحالة المدنية لبلدية بن عكنون، وجاره الذي يعد المتهم الرئيسي في قضية الحال  .القضية حسبما استقيناه من جلسة المحاكمة، انفجرت إثر سحب مصالح الضبطية القضائية رخصة سياقة المسمى «ق.ش»، بعدما ارتكب مخالفة مرورية في العاصمة، وبعد معاينتها، تبيّن أنها مزورة. وعلى هذا الأساس، تم فتح تحقيق مع صاحبها الذي صرح أنه طلب من المسمى «ب.ف»، مسبوق قضائيا في قضايا مماثلة، استخراج بطاقة إقامة له مقابل مبلغ 3 ملايين دج، ليقوم هذا الأخير بالتوجّه إلى جاره رئيس مصلحة الحالة المدنية لبلدية بن عكنون، وطلب منه استصدار بطاقة إقامة لقريبه «ق.ش»، فطلب منه هذا الأخير منحه الدفتر العائلي ووصل الكهرباء، وبحكم الثقة، قام باستصدارها له، ليقوم بعدها المتهم «ب.ف» بمنحها لقريبه «ق.ش»، المنحدر من ولاية المسيلة، وتمكن بموجبها من استخراج رخصة سياقة مزورة، وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهم «ب.ف» الجرم المنسوب إليه جملة وتفصيلا، في حين أكد رئيس مصلحة الحالة المدنية لبلدية بن عكنون، أن جاره أدلى له بإقرارات كاذبة بخصوص إقامة «ق.ش» عنده، وعلى أساسها وبحكم الثقة التي بينهما قام باستصدارها له، فيما أكد دفاعه خلال مرافعته، أن التزوير طال  رخصة السياقة وليس بطاقة الإقامة، ليطالب في الأخير بالبراءة لموكله. وعلى ضوء هذه المعطيات، التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا لكل واحد منهما.

 

 

موضوع : مسبوق قضائيا يتزعّم عصابة لتزوير وثائق إدارية في العاصمة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: