محتالان يبيعان قطعة أرضية منذ 1999 لعدة أشخاص في وهران

 ناقشت الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، ملفي النصب والاحتيال المتابع فيهما شخصان أحدهما سمسار عقارات، تمكنا من سلب ضحيتيهما مبلغا إجماليا قيمته 725 مليون مقابل قطعة أرضية نفسها تقع في حي خميستي مرصودة من البلدية لإقامة مشروع عليها، سُلّم لضحيتين وثائقها منها شهادة إدارية موقعة من رئيس البلدية تفيد باستفادتهما منها، علما أن المتهم الأول قدم شريكه على أنه موظف في البلدية. وتفيد معطيات الملف الأول بأن الضحية، وهو عسكري سابق، قدّم إلى مصالح الأمن شكوى عن تعرضه للنصب من قبل صديق له سلبه على فترات مبلغ 375 مليون وتسلم مقابل ذلك مخطط الأرض وقرار الاستفادة استظهرهما لمصالح البلدية، أين تبين أنها غير صحيحة، مشيرا إلى أنه عاين القطعة الأرضية التي تصل مساحتها إلى 120 م2 والتي كانت محاطة بسياج، حيث أخبره السمسار أن البلدية هي من جلبت مواد البناء وقامت بتسييجها بدلا عنه، أما الضحية الثاني فكان بحاجة إلى مسكن اجتماعي، حيث أخبر المتهم الأول بالأمر الذي طمأنه بالحصول على مبتغاه كون له معارف يمكنهم مساعدته فسلمه مقابل ذلك مبلغ 350 مليون على فترات ليغير السمسار رأيه بتمكين الضحية من أرض بدل مسكن مشيد، أين عاين هذا الأخير الأرض شخصيا. وخلال جلسة المحاكمة، نفى المتهم الأول الموقوف ما نسب إليه وأنه لم يتسلم من الضحية الأول أي مبلغ مالي، وأنه تاجر يملك سجلا تجاريا لمحل أجهزة إلكترومنزلية، حيث اقترض من الضحية الثاني مبلغا ماليا لشراء سلعة. من جهته، المتهم الثاني غير الموقوف نفى بدوره علاقته بالملفين، مشيرا إلى أن الضحية الأول قصده ليصلح بينه وبين المتهم الأولتبعا لهذا أيدت النيابة العامة الحكم الابتدائي الصادر في حق المتهمين عن كل ملف والقاضي بسنة حبسا نافذا، مع الإشارة إلى أن أولى وقائعها تعود إلى سنة 1999، في حين أودع الضحيتان شكواهما أواخر سنة 2013، كما أنهما متورطان في قضايا مماثلة ستخضع للتحقيق النهائي لاحقا  .

 

 

موضوع : محتالان يبيعان قطعة أرضية منذ 1999 لعدة أشخاص في وهران
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: