محتالة تنتحل صفة محامية للنصب على زوجة متقاض في محكمة الشراڤة

 يعكف قاضي التحقيق على مستوى محكمة الشراڤة، على التحقيق في ملف قضية نصب واحتيال تورطت فيها شقيقتان، إحداهما انتحلت صفة محامية من أجل النصب على زوجة متقاضٍ متورط في قضية المتاجرة بالمخدرات، بعدما أوهمتها بالتوسط في قضية زوجها لدى وكلاء الجمهورية والقضاة في المحكمة سالفة الذكر، من أجل تبرئته من الجرم المتابع فيه  .مجريات القضية حسب المعلومات التي تحصلت عليها «النهار»، تعود إلى إحالة زوج الضحية على المحاكمة بعد تورطه في قضية المتاجرة  بالمخدرات، مما جعل زوجته تفضفض لصديقتها عن المصيبة التي حلت فوق رأس عائلتها، لتخبرها أن شقيقتها محامية وفي إمكانها إخراج زوجها من القضية كالشعرة من العجين، وتبرئته من الجرم المنسوب إليه بالتوسط له لدى وكلاء الجمهورية والقضاة، وهذا مقابل مبلغ 230 مليون سنتيم، الأمر الدي جعل الضحية توافق على الأمر، وتقيم مأدبة في بيتها على شرفهما، أين سلمت لهما مبلغ 150 مليون سنتيم وصكين موقعين على بياض، حتى يتسنى لهما تحرير المبلغ المتبقي، بالإضافة إلى تحريرها عقد اعتراف بدين بالمبلغ سالف الذكر. وبعد فترة تمت محاكمة زوج الضحية وتمت إدانته بعقوبة السجن النافذ لمدة 12 سنة، مما جعل زوجته تتفطن أنها وقعت ضحية نصب واحتيال، وهو الأمر الذي جعلها ترسم شكوى قضائية ضد المتهمتين، وبعد فتح تحقيق في القضية تم القبض على إحداهما، فيما لاتزال الثانية في حالة فرار. وحسب مصادرنا، فإن المتهمة الموجودة رهن الحبس المؤقت اعترفت بالجرم المنسوب إليها، وصرحت أنها قدمت مبلغ 10 ملايين سنتيم لشقيقتها، ومصالح الشرطة تمكنت من استرجاع 10 ملايين سنتيم، في انتظار ما ستسفر عنه باقي التحقيقات.          

 

 

 

موضوع : محتالة تنتحل صفة محامية للنصب على زوجة متقاض في محكمة الشراڤة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: