عامل في ميناء الجـزائر يقود شبكة لتهريب الحـراڤة نحو أوروبا

أحال قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد، ملف تهريب جزائريين «حراقة» في حاويات من ميناء الجزائر نحو فالنسيا الإسبانية إلى محكمة الجنايات عقب توقيف 6 حراڤة مخبئين داخل حاوية بباخرة راسية بميناء الجزائر بمعية ثلاثة من المخططين لعملية التهريب من بينهم عامل بالميناء وسائق وصاحب شاحنة، بعدما وجّه لهم جناية تهريب مهاجرين من طرف جماعة إجرامية منظمة سهلت وظيفة أحد عناصرها لارتكابها فضلا عن ارتكاب جنحتي التزوير واستعمال المزور في وثائق إدارية وانتحال اسم الغير في ظروف قد تؤدي إلى قيد حكم في صحيفة السوابق القضائية وقيادة مركبة دون رخصة السياقة

 ارتكاب جنحة مغادرة الإقليم الوطني بطريقة غير شرعية باستعمال طرق احتيالية لاجتياز مركز الحدود.   وضع حد لنشاط شبكة تهريب المهاجرين تعود وقائعها، إلى شهر مارس 2013، حين بلغت مصالح شرطة الحدود لميناء الجزائر معلومات مفادها وجود شبكة تقوم بنقل الشباب الجزائري إلى دول أوروبية بطريقة غير شرعية، كما تم إيفاد ذات المصالح قيام المشتبه فيهم مخطط لعملية تهريب عدد من المهاجرين غير الشرعيين تنطلق من ميناء الجزائر العاصمة نحو الضفة الأخرى من الدول الأوروبية بالأخص إسبانيا وفرنسا، حيث يتلقون مقابل تهريبهم مبالغ مالية تتراوح بين 10 و20 مليون سنتيم عن كل فرد. واستغلالا للمعلومات التي قام بها عناصر شرطة الميناء، تم توقيف 6 «حراڤة» تتراوح أعمارهم ما بين 21 و26 سنة ينحدرون من مختلف أحياء العاصمة من بينها برج الكيفان والحراش وباب الوادي، حيث ألقي القبض عليهم على متن باخرة معبأة بـ«الياقوت» تحمل راية «باناما»، متجهين نحو مدينة فالنسيا، حيث تمت إحالتهم على العدالة أين استفادوا من الاستدعاء المباشر، ومواصلة للتحريات تم توقيف باقي المتورطين الذين ينشطون ضمن شبكة سرية لتهريب الأشخاص بينهم عامل بميناء الجزائر كمناول إلى جانب صاحب شاحنة لرفع الحاويات التي ضبطت إحداها معبأة بـ «الحراڤة  ».

 

 

 

موضوع : عامل في ميناء الجـزائر يقود شبكة لتهريب الحـراڤة نحو أوروبا
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: