17 أكتوبر 1961: تجمع بباريس يوم 18 ديسمبر

سينظم تجمع كبير يوم 18 ديسمبر بباريس احتفاء باعتراف الدولة الفرنسية بالمجازر التي استهدفت مئات الجزائريين يوم 17 أكتوبر 1961 حسبما علم اليوم لدى المنظمين، و بهذه المناسبة التي بادرت بها صحيفة ميديابار و جمعية باسم الذاكرة  ستنظم سهرة   الاعتراف بـ 17 أكتوبر 1961 و الأخوة الفرنسية-الجزائرية  بقاعة بباريس بمشاركة فنانين معروفين من بينهم ايدير و أمازيغ كاتب و فريدو و اش كا و تيغري أوزار  أغان قبائلية  و اكلي د. و خلال هذه السهرة سيجري الفيلسوف ستيفان هيسل و المؤرخون بنجامين ستورا و جيل مانسيرو و جان-لوك اينودي و الكاتبان دانييل مارمي و ديديي داينيك و كذا مسؤولون سياسيون حوارات مع مدير صحيفة ميديابارت ادوي بلينال و رئيس جمعية باسم الذاكرة مهدي لعلاوي. و يرى المنظمون أنه من   المهم  عشية الزيارة الرسمية التي سيقوم بها الرئيس هولاند إلى الجزائر تجسيد اعتراف الدولة الفرنسية بمأساة 17 أكتوبر 1961 من خلال تنظيم تجمع، و منذ سنة و بمناسبة الذكرى الخمسين لمجازر 17 أكتوبر 1961 وقع آلاف الأشخاص على نداء   باسم الذاكرة و نداء ميديابارت  من أجل هذا الاعتراف و كذا لفتح صفحة جديدة للصداقة بين الشعبين الفرنسي و الجزائري،    في هذا الخصوص أعرب المنظمون عن ارتياحهم لكون  الرئيس فرانسوا هولاند الموقع على ندائنا قد اعترف رسميا بهذه المجازر يوم 17 أكتوبر 2012 بعد خمسين سنة من الإنكار  معتبرين ذلك بمثابة  رسالة قوية لكل الذين يتطلعون إلى الحقيقة والعدالة. 

 

 

موضوع : 17 أكتوبر 1961: تجمع بباريس يوم 18 ديسمبر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

BOUMEDIENNE
2012/12/08
الله ايثبت اصحاب الحق ويسدد خطاهم الدم الجزاءري لم يجف في شوارع باريس ونهر لسان .دكروا ان الدكرى تنفع المؤمنين.
1
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: