الحملة الانتخابية تنطلق بعد 24 ساعة... المترشحون يختارون مواقع خارج العاصمة

تنطلق غدا الأحد، عبر كامل التراب الوطني الحملة الانتخابية الخاصة برئاسية 17 افريل القادم يشارك في تنشيطها ستة مترشحين على أن تنتهي يوم 13 من نفس الشهر. حيث سيدشن مرشح حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد حملته الانتخابية من الجلفة حيث سينشط بها أول مهرجان شعبي له يتطرق خلاله الى مختلف جوانب برنامجه الانتخابي الذي اختار له شعار "المستقبل الآن". أما المرشح الحر بن فليس فسيبدأ حملته الانتخابية التي اختارلها شعار "نعم من أجل الحريات" بتنشيط  مهرجان شعبي بمدينة معسكر يشرح خلاله الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي. وبدوره  اختار المرشح المستقل بوتفليقة مدينة ادرار كانطلاقة لحملته اين سيشرف مدير حملته الانتخابية عبد المالك سلال  على  مهرجان شعبي يقدم خلاله الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي الذي اختار له شعار "معا من أجل جزائر الغد التي تضمن مستقبل أفضل للجميع". و من جانبه سيبدأ مرشح الجبهة الوطنية الجزائرية تواتي حملته الانتخابية من مدينة  البيض  التي سينشط  بها تجمع شعبي لشرح مختلف محاور برنامجه الانتخابي تحت شعار "الجزائر لكل الجزائريين". وبدورها قررت مرشحة حزب العمال الشروع في حملتها الانتخابية  التي ستوخضها تحت شعار "تأسيس الجمهورية الثانية " من شرق البلاد وبالتحديد من مدينة عنابة أين سشترف على تجمع شعبي تعرض خلاله مختلف محاور برنامجها. واختارت حنون مدينة عنابة لاعطاء اشارة انطلاق حملتها الانتخابية للدلالة على "الانتصار الذي حققته الدولة الجزائرية من خلال اعادة تأميم مركب الحجار الذي يعتبر مفخرة الصناعة التعدينية" حسبما علم من  أحد قياديي الحزب رمضان يوسف تعزيبت. أما مرشح  حزب عهد 54 رباعين فقد قرر تدشين حملته الانتخابية التي سيخوضها تحت شعار "تقدم-امتياز- مساواة" من الجنوب الشرقي الجزائري وبالتحديد من مدينة الوادى حيث سيشرف على تجمع شعبي سيكشف خلاله عن مختلف النقاط الهامة التي يتضمنها برنامجه الانتخابي. والملاحظ غياب التام لعاصمة الجزائر ، فمعظم المترشحين اختاروا موقع انطلاق حملتهم خارج العاصمة.

5 دقائق لكل مترشح قبل نشرات الأخبار لشرح برنامجه

وعلاوة على المهرجانات واللقاءات الجوارية سيقوم كل مرشح خلال هذه الحملة الانتخابية بشرح برنامجه الانتخابي عبروسائل الاعلام السمعية البصرية  "تلفزة واذاعة" لمدة خمس دقائق لكل مترشح قبل نشرات الاخبار وذلك وفقا لعملية قرعة تجريها اللجنة اللوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابية الرئاسية. و سيعتمد المترشحون كذلك على دعائم الاشهار الأخرى  كالملصقات واللوحات  التي وفرتها اللسلطات العمومية في كل البلديات. وقد حددت السلطات العمومية هيكل قاعدية  للمترشحين لتنظيم  المهرجانات والالقاءات منها قاعة للتجمعات  وملاعب وساحات عمومية وقاعات متعددة الرياضات وهياكل جوارية للمترشحين للاستغلالها خلال الحملة الانتخابية. للاشارة فان القانون العضوي للانتخابات قد وضع عدة ضوابط من أجل السير الحسن للحملة الانتخابية ومنها على وجه الخصوص عدم استعمال اللغات الأجنبية وكذا اية طريقة تجارية اشهارية واستعمال الوسائل والامكانيات التابعة للخواص و المؤسسات والهيئات العمومية  واماكن العبادة والتعليم لاغراض الدعاية الانتخابية. كما نص القانون على ضرورة امتناع كل مرشح عن اي موقف غير مشروع او مهين او شائن اوغير قانوني او لا اخلاقي وان يسهر على حسن  سير الحملة الانتخابية الى جانب عدم استعمال رموز الدولة. وتسهر كل من اللجة الوطنية للاشراف على اللانتخابات المكونة حصريا من قضاة و اللجنة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات المشكلة من ممثلي المترشحين الستة وهياكلهما عبر مختلف الولايات والبلديات  طيلة ايام الحملة الانتخابية على مراقبة مدى التزام المترشحين بنصوص القانون الذي ينظم سيرالحملة الانتخابية.

 

موضوع : الحملة الانتخابية تنطلق بعد 24 ساعة... المترشحون يختارون مواقع خارج العاصمة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: