وزارة التضامن تسوي حالات احتجاج سجلت على مستوى نحو عشر بلديات

تمت تسوية حالات المحتجين غير المستفيدين من المساعدات في إطار عملية "تضامن رمضان 2014" التي سجلت على مستوى نحو عشر بلديات حسبما علم لدى وزارة التضامن الوطني و الأسرة وقضايا المرأة. و أوضح المدير المكلف بالإدماج و التنمية الاجتماعية بالوزارة  عبد العزيز لحلو لوأج أن "الأمر يتعلق بأشخاص كانوا يعتقدون أنه من حقهم الاستفادة من المساعدات في إطار عملية رمضان-تضامن فتقدموا إلى المجالس الشعبية البلدية  "للاحتجاج" على عدم ادراج اسمائهم في قائمة المستفيدين. و في هذا الصدد كان رد فعل الأطراف المعنية (الوزارة و الولاة المعنيين) "سريعا جدا" حيث تدخلوا لتسوية الوضعية مما سمح بإدراج بعض الأشخاص المحتجين ضمن قائمة المستفيدين بعد التأكد من أنهم معوزين حقا في حين لم يتم إدراج الذين لا تتوفر فيهم الشروط المطلوبة . ومع ذلك اعتبر أن "عملية تضامن-رمضان تسير عموما في البلديات ال1.541 بشكل جيد جدا ما عدا بعض البلديات التي تعرف حالات احتجاج نقوم بمعالجتها يوميا". وفي هذا الصدد أكد السيد لحلو بان الوزارة تتلقى يوميا تقارير حول سير عملية التضامن على المستوى المحلي قصد ضمان متابعة جيدة. للتذكير فإن قوائم المستفيدين في إطار عملية تضامن-رمضان تضم 1.651.000 شخص لاسيما المعوزين غير المؤمنين الاجتماعيين و أشخاص مستفيدين من منح جزافية للتضامن و جهاز المساعدة على الاندماج الاجتماعي وكذا المستفيدين من منحة المعاق بنسبة 100 بالمائة. وحسب الدليل التوجيهي لعملية تضامن-رمضان "يطلب من مديري العمل الاجتماعي و التضامن الولائي ومنسقي اللجان الولائية المكلفة بهذه العملية ضمان مراقبة العمليات في الميدان وتسليم نشريات حول العمليات التضامنية التي تم القيام بها على مستوى ولايتهم". 

 

موضوع : وزارة التضامن تسوي حالات احتجاج سجلت على مستوى نحو عشر بلديات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: