هــــذا آخـر ما قالـــه قائـد الطائـرة الجزائريـة المنكوبـة

عدد ضحايا الطائرة 116 وليس 119 وفرنسا أضافت 3 أسماء

فرنسا عرضت على مالي امتيازات مغرية للانفراد بالتحقيق.. وجنودها حاولوا العثور على حقيبة وثائق في موقع الحادث

طاقم الطائرة تكلم مرارا عن وجود خلل خارجي.. وفرضية استهدافها بصاروخ مستبعدةa

 كشفت معلومات مسربة من التحقيقات الأولية التي يتم مباشرتها بشأن سقوط الطائرة الإسبانية المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية، أن هذه الأخيرة انفجرت في السماء بعد تعرضها لضغط جوي كبير دون التوصل لحد الآن إلى سبب محدد للإنفجار، في الوقت الذي أشارت معلومات مسربة إلى أن ملف التحقيق ومحاضر تنزيل التصريحات التي وردت في العلبتين السوداوين لن يمنح للطرف الفرنسي وإنما لرئيس لجنة التحقيق الممثل في الطرف المالي بالتنسيق مع الطرف الجزائري والإسباني.كشف مصدر موثوق لـ«النهار»، أن الطائرة المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية انفجرت في السماء بعد تعرضها لضغط لم تحدد لحد الآن معالمه، إلا أن قائد الطائرة تحدث عن وجود خلل سببه عامل جوي خارجي غير معلوم، والذي سيتم التفصيل فيه من طرف محققين متمكنين في مجال الطيران، وأشارت ذات التسريبات الأولية إلى أن طاقم الطائرة تكلم مرارا خلال اتصالاته ببرج المراقبة عن وجود خلل خارجي ناتج ربما عن ضغط جوي، مما يجعل من فرضية القصف أو تعرض الطائرة إلى عملية إرهابية مستبعدة تماما، في حين قالت ذات المصادر إن قائد الطائرة يكون قد أبلغ الركاب بقرار العودة إلى مطار إقلاع الطائرة قبل أن تنفجر في طريق العودة. كما أشار ذات المصدر إلى أن مسؤولي الشركة الفرنسية التي تكفلت بفتح العلبة السوداء أمضوا على تعهد يتضمن سرية المعلومات والتقارير التي لا تمنح لأي جهة ماعدا مالي والجزائر وإسبانيا، خاصة وأن رئيس اللجنة الخاصة بالتحقيقات من جنسية مالية فيما يتواجد 3 خبراء جزائريون بالعاصمة الفرنسية باريس لمتابعة العملية عن قرب، مشيرا إلى أن السلطات الفرنسية لن تتمكن من الحصول على التقرير السري رغم المحاولات التي قام بها. وفي هذا الإطار، أوضح ذات المتحدث أن باريس أرسلت مسؤولين سياسيين وأمنيين إلى باماكو، التقوا مع مسؤولين ماليين رفيعي المستوى ليعرضوا عليهم امتيازات تمنحها فرنسا لمالي، قصد إسناد هذه الأخيرة جميع الخطوات والترتيبات الخاصة بالتحقيق لباريس، إلا أن الرئيس المالي رفض الأمر. وحول سبب الضغط الذي مارسته السلطات الفرنسية من أجل الظفر بحصرية التحقيقات، لم يستبعد مصدر «النهار» أن يكون بعض المسافرين الفرنسيين يحـوزون على وثـائق بالغـة الأهميـة تخص تقـارير حول الوضع في الساحل، مما يكـون قـد استنفر الأجهزة الأمنيـة الفرنسيـة للحصـول عليهـا، موضحـا أن عناصر من الجيش الفرنسي أطلقوا عملية بحث عن حقيبة وثائق في موقع الحادث لكن دون جدوى، الأمر الذي يرجح أن تكون قد احترقت بسبب شدة الانفجار الذي تعرضت له الطائرة. وفيما يخص التصريحات الرسمية الفرنسية، قال ذات المتحدث إن الإليزيه وقع في أخطاء كثيرة وحاول تغليط الرأي العام حول الحادثة، على غرار منحه رقم 119 ضحية فيما يكون عدد الضحايا هو 116، بالإضافة إلى ادعائه بأن العلبة السوداء بحوزته في حين أن العلبتين كانتا في عهدة الجزائر ومالي. ومن جهته أعلن مكتب التحقيقات الفرنسي BEA أنه سيعلن غدا عن النتائج الأولية للتحقيقات الخاصة بسقوط الطائرة المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية، بعد تكليف رئيس لجنة التحقيقات المالي الجنسية الشركة بهده المهمة، وذلك بعد أن قررت الجزائر عن طريق وزير النقل، عمار غول، الكشف عن المستجدات اليوم. 

موضوع : هــــذا آخـر ما قالـــه قائـد الطائـرة الجزائريـة المنكوبـة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: