وفاة طبيب بسعيدة بسبب الأمطار الرعدية الأخيرة

تسببت الفيضانات التي أحدثتها ليلة أمس الأحد الأمطار الرعدية في هلاك  طبيب يعمل بولاية سعيدة حسب ما علم اليوم الاثنين  لدى الحماية المدنية. ووأفاد ذات المصدر أن عناصر الحماية المدنية  عثروا على الضحية (أ م)  البالغ من العمر 55 سنة  الذي كان مفقودا بشعبة "تايري"  ببلدية يوب  بداخل سيارته التي جرفتها سيول الأمطار. وقد  تم نقل جثة الضحية إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية للصحة الجوارية لذات البلدية وفق ذات المصدر. وحسب  مصادر صحية فان الضحية كان يشتغل طبيبا عاما بالمصلحة الاستشفائية لبلدية سيدي بوبكر (سعيدة) .وهو ينحدر من بلدية المالح لولاية عين تيموشنت ومقيم ببلدية يوب. ومن جهة أخرى سجلت مصالح الحماية المدنية لسعيدة 60 تدخلا في ليلة  أمس بسبب الأمطار الرعدية لإزالة مياه الأمطار التي تسربت إلى السكنات منها 30 تدخلا  بعاصمة الولاية. كما أنجزت تدخلات مماثلة ببلديات أولاد خالد و يوب و دوي ثابت وأولاد إبراهيم و سيدي بوبكر و سيدي اعمر وعين الحجر. وتسببت هذه الأمطار الرعدية أيضا في سقوط جدارين بمدرستين ببلديتي سعيدة وعين الحجر وفق الحماية المدنية. 

 

 

 

موضوع : وفاة طبيب بسعيدة بسبب الأمطار الرعدية الأخيرة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: