إطلاق مشروع إشارات ضوئية لحماية ذوي الإعاقة السمعية من حوادث المرور من باتنة

 تم اليوم الأربعاء، إطلاق من مدرسة صغار الصم، بمدينة باتنة، مشروع إشارات ضوئية ملونة لحماية ذوي الإعاقة السمعية، خاصة الأطفال من حوادث المرور، حسبما لوحظ . وتم خلال، هذا اليوم التوعوي الذي نظمته هذه المدرسة بالتنسيق، مع كل من مديرية النشاط الاجتماعي، ومخبر سيكولوجية مستعملي الطريق، بجامعة باتنة 1 حول التربية المرورية،  لفائدة صغار الصم بالولاية،  توزيع حوالي 100 شارة برتقالية، وأخرى صفراء اللون، مضيئة على أطفال معاقين سمعيا، و ذلك في "تجربة هي الأولى من نوعها وطنيا" حسبما ذكره المنظمون. وأفادت المشرفة على المشروع الدكتورة حنيفة صالحي عضو بمخبر سيكولوجية مستعملي الطريق التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة باتنة 1 بأن هذا لمشروع تم اقتراحه وإعداده من طرف طلبة الدفعة الثانية لعلم النفس المرور ماستر 2 و يهدف إلى حماية المعاقين سمعيا من حوادث المرور من خلال تمييزهم من خلال هذه الشارة الخاصة في المحيط الخارجي للمدرسة أي الشارع. وتوضع الشارة ذات الشكل الدائري واللون الزاهي في الجهة العلوية من ذراع الطفل لتنبيه السائقين وأصحاب المركبات بأن هذا الطفل فاقد لحاسة السمع ولا يمكنه أن ينتبه لمنبهات السيارات تضيف المتحدثة التي وجهت نداء للسلطات لتبني مثل هذه المبادرات وتعميمها على باقي ولايات الوطن حماية لهذه الفئة. كما أوضحت، الدكتورة صالحي أن تخصص علم نفس،المرور،  يعد الوحيد على الصعيدين الوطني والعربي، وهو يعنى بنفسية وسيكولوجية السائقين ويبحث فيها بغية التقليل من حوادث المرور، ويعد مشروع الشارات الضوئية لحماية ذوي الإعاقة السمعية من حوادث المرور، إحدى إسهاماته في الميدان. من جهته، اعتبر مدير مدرسة صغار الصم بباتنة، محمد مساعدي، هذه المبادرة جد هامة، بالنسبة لهذه الفئة التي يصعب تمييز إعاقتها ومن ثم حمايتها من أخطار الطريق،  فيما أوضح مستشار التربية بذات المؤسسة مراد بوذراع، أن هذا المشروع وضع للإجابة عن سؤال أرهق العاملين مع هذه الفئة، ويتعلق بكيفية تمييز ذوي الإعاقة السمعية في وسط الازدحام الخارجي لحمايتهم . وتخلل هذا اليوم التحسيسي، الذي كان حافلا بالنشاطات وضع الحظيرة المرورية المتنقلة حيز الخدمة، من ساحة هذه المدرسة التي تضم 135 متمدرس، و ذلك وسط استعراض متنوع لجمعية نسور الهضاب من مدينة سطيف، التي أمتعت الأطفال باستعراضات بواسطة الدراجات النارية . كما تهدف، هذه المبادرة حسبما صرح به ، الأمين العام للجنة الوطنية للنقل والسلامة المرورية، التابعة للمنظمة الوطنية للمجتمع المدني وترقية المواطنة، مناري مزيان، إلى تعميم وإرساء الثقافة المرورية، لدى كل الأطفال، لاسيما بالمدن الداخلية وخاصة المناطق النائية . وستجوب، هذه الحظيرة المتنقلة كل ولايات الوطن، وفقا لذات المتحدث الذي أوضح بأن هذه  الحظيرة التي تضم مركبات وإشارات مرورية وضوئية، بادر إليها 3 أصحاب مدارس سياقة بكل من برج بوعريريج وسطيف والقل سكيكدة. للإشارة، فقد حضر هذا اليوم التحسيسي، إلى جانب أولياء لأطفال معاقون سمعيا، وإطارات بمديرية النشاط الاجتماعي ممثلون عن عديد الجمعيات النشطة في المجال.

موضوع : إطلاق مشروع إشارات ضوئية لحماية ذوي الإعاقة السمعية من حوادث المرور من باتنة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: