تصريحات أردوغان وداوود أوغلو تهدف إلى تأزيم الوضع بسوريا

أكدت وزارة الخارجية السورية أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ووزير خارجيته أحمد داوود أوغلو مازالا يدليان بتصريحات استفزازية تهدف إلى تأزيم الوضع في سوريا وضرب العلاقات الثنائية وتتنافى في الوقت ذاته مع خطة المبعوث الأممي والعربي كوفي عنان.ونقلت وكالة الأنباء السورية سانا عن الخارجية قولها في بيان صدر يوم 28 ابريل/نيسان "نذكر أن سوريا لم تهدد في يوم من الأيام الحدود التركية لأننا نعتبرها حدود صداقة وحسن جوار، وبالتالي فإنه من المثير للقلق أن يقوم أردوغان بالتهديد باستجلاب حلف الناتو لحماية حدوده مع سوريا ، فيما حماية الحدود المشتركة لا تتطلب أكثر من الالتزام الحقيقي ببنود خطة عنان والتمسك بسياسات حسن الجوار التي ابتعد عنها تماما أردوغان بممارسته لسياسة غض الطرف والتأزيم واستضافة مجموعات مسلحة لا تؤمن بالعملية السياسية".وأضاف البيان أنه "عوضا عن المتاجرة بأعداد السوريين المتضررين من الأعمال المسلحة والمتواجدين على الأرض التركية نذكر أننا لا نريد لأحد أن يتباكى على مصير أي سوري، فأبواب بلادهم مفتوحة لهم للعودة بكامل الضمانات اللازمة.. وعوضا عن المتاجرة بهم يمكن لأردوغان بذل المساعي الحميدة للمساعدة لإعادتهم، ونحن جاهزون للتعاون مع الهلال الأحمر التركي لتحقيق هذا الهدف".واختتم البيان "ستبقى سوريا متمسكة بأفضل العلاقات مع الشعب التركي الصديق.. لأن ما تجمعه الجغرافيا والتاريخ أقوى من الأحقاد الشخصية".

موضوع : تصريحات أردوغان وداوود أوغلو تهدف إلى تأزيم الوضع بسوريا
3.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
3.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: