استئناف قمة الرئيسين البشير وسلفاكير اليوم بأديس ابابا

تستأنف القمة الثنائية بين رئيسي السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفاكير ميارديت أعمالها اليوم الاثنين لمزيد من البحث في الملفات  المطروحة على القمة التي ستحضرها لجنة الوساطة الإفريقية.وكان الرئيس السوداني قد عقد لقاء مطولا مع وفد بلاده المفاوض تم خلاله استعراض ما وصلت إليه المفاوضات في كافة المحاور قبيل لقائه نظيره ميارديت اليوم في قمة ثنائية بحضور الوساطة الإفريقية برئاسة أمبيكي وعضوية الرئيس النيجيري الأسبق أبو بكر السلامي ورئيس بورندي السابق بيير بيويا.واجتمع الرئيس السوداني ورئيس جنوب السودان أمس الأحد بعد توترات دامت لأشهر وسط توقعات أن يتوصلا  إلى اتفاق لحل النزاعات  العالقة بين البلدين.جدير بالذكر أن السودان وجنوب السودان يجريان مفاوضات في أديس أبابا تحت وساطة لجنة التنفيذ رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي  حول السودان بشأن قضايا عالقة من بينها تقسيم النفط والأمن وترسيم الحدود.وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الأثيوبي  برهان جبر كريستوس في تعقيبه على آفاق القمة  "لقد طرحت النقاط على الطاولة وأظن  أنهما سيتعاملان  مع القضية الجوهرية... ويحدونا أمل وتفاؤل كبيران بأن الأمور ستمضي قدما".للإشارة فقد أكد مسئولون في وفدي التفاوض لكل من السودان وجنوب السودان حدوث تقدم في المفاوضات بين الطرفين بشأن معظم القضايا التي تشملها المفاوضات ومن بينها ملفات الأمن والنفط والترتيبات الأمنية الخاصة بترسيم المناطق منزوعة السلاح بما يشير إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الجانبين اليوم وينظر إلى قمة الرئيسين على أنها سبيل أمام الجانبين لتحقيق اختراقة من أجل تجنب العقوبات الدولية إذ أنها تأتى بعد يوم واحد من المهلة التي حددها مجلس الأمن الدولي للبلدين كي يتوصلا إلى اتفاق.وفى قراره رقم 2046 حذر مجلس الأمن  الدولي من انه سيفرض عقوبات على الدولتين إذا فشلتا في تسوية القضايا العالقة بينهما وتوقيع اتفاق بحلول السبت.وتم تحديد المهلة بعد الاشتباكات واسعة النطاق التي وقعت في مارس عندما استولت قوات جنوب السودان على منطقة نفطية خاضعة لسيطرة السودان  فردت الأخيرة على الأولى  بالغارات والقصف الجوى.واصدر الأمين العام للأمم  المتحدة بان كي مون بيانا يوم الجمعة الماضي أعرب  فيه عن تفاؤله إزاء قلة الخلافات  بين حكومتي السودان وجنوب السودات حول مجموعة القضايا العالقة" ودعا البلدين إلى" التوصل إلى اتفاق شامل" حول القضايا الثنائية لدى اجتماع  الرئيسين في اثيوبيا.من جهته قال الاتحاد الافريقى  في بيان أول أمس السبت انه يتطلع إلى القمة ويشجع الرئيسين على اغتنام هذه الفرصة الفريدة للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة في العلاقات  ما بعد الانفصال  بين البلدين.وأضاف البيان أن الأزمة  التي تؤثر على السودان وجنوب السودان هي أزمة افريقية ولذلك يقع على أفريقيا واجب مساعدة الدولتين في التوصل إلى حل دائم.وأعلن  جنوب السودان انفصاله رسميا عن السودان في 9 جويلية 2011 عقب إجراء استفتاء تقرير مصير صوت فيه حوالي 99 في المائة من سكان الجنوب لصالح الاستقلال.

موضوع : استئناف قمة الرئيسين البشير وسلفاكير اليوم بأديس ابابا
3.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
3.00

(1 )

AZIZ
2013/03/17
أمن أجل مذكرة توقيفك من المحكمة الدولية قمت بتقسيم أكبر دولة عربية يابشير ؟لعن الله من ساهم ويساهم اليوم في تفتيت الأمة الإسلامية
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: