مقتل اثنين من مرافقي الجهادي الجنوبي المحاصر طارق الفضلي

قتل اثنان من مرافقي الجهادي الجنوبي المحاصر من قبل الميليشيات المؤيدة للحكومة طارق الفضلي اليوم السبت، في اشتباكات مع مسلحين من هذه الميليشيات بمدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين الجنوبية، بحسبما افادت مصادر من المسلحين وأخرى طبية.وقال مصدر في اللجان الشعبية، وهو اسم الميليشيات التي تساند الجيش اليمني في الحرب على تنظيم القاعدة في الجنوب، ان "اثنين من مرافقي طارق الفضلي قتلا وأصيب آخر عندما قام مسلحو اللجان بإطلاق النار والقنابل اليدوية على منزل الفضلي".وأكد مصدر طبي هذه الحصيلة.ويحاصر المسلحون الموالون للجيش منذ الاثنين منزل الجهادي الجنوبي المعروف الذي يتهمونه بمساندة تنظيم القاعدة ويصرون على ان يسلم نفسه للسلطات.إلا ان مصادر محلية ذكرت لوكالة الأنباء الفرنسية، ان وساطة قبلية توصلت الى اتفاق يقضي بخروج الفضلي من زنجبار الى عدن، وما زال الاتفاق بانتظار التنفيذ.والفضلي الذي كان والده "سلطانا" في ابين في الماضي، يعد من اشهر الجهاديين الذين شاركوا في الحرب ضد الاتحاد السوفياتي في افغانستان، او من يعرفون ب"الافغان العرب".كما اعتبر الفضلي في مرحلة مقربا من الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال.وكان مقاتلو "انصار الشريعة" الاسم الذي تتخذه القاعدة في جنوب اليمن، سيطروا طوال سنة على مدن محافظة ابين الى ان طردهم الجيش منتصف جوان بمعاونة اللجان الشعبية.

 

موضوع : مقتل اثنين من مرافقي الجهادي الجنوبي المحاصر طارق الفضلي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: