ارتفاع ضحايا النزاع القبلي بدارفور إلى 31 قتيلا و 65 جريحا

ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات بمنجم منطقة (جبل عامر) للتعدين الأهلي عن الذهب بدارفور(غرب السودان) إلى 31 قتيلا و65 جريحا, فيما قررت السلطات إغلاق المنجم ودفعت بتعزيزات عسكرية إلى هناك للسيطرة على الأحداث المستمرة منذ أيام . وقالت الصحف الصادرة اليوم الخميس بالخرطوم أن رئاسة الجمهورية وجهت وزارتي الدفاع والداخلية والقوات النظامية في ولاية شمال دارفور بتدارك الموقف المتوتر في المنطقة , بعد خلافات حول المناطق المحددة للتعدين عن الذهب بين عدد من القبائل . كما وجهت الرئاسة ولاة ولايات دارفور الخمسة للتحرك لمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور لاحتواء الأزمة , فيما وصل وفد اتحادي وأطراف متعددة من الإدارات الأهلية والعمد للمنطقة لتدارك الأمر. ووصلت كذلك 3 طائرات مروحية إلى محلية (السريف بني حسين) لإخلاء الجرحى والمصابين جراء القتال والاشتباكات الدامية بين العرب (الأبالة) وعرب (بني حسين). وقال معتمد محلية السريف بني حسين إن عدد القتلى حتى أمس بلغ 31 والمصابين 65 والقرى المحروقة حوالي 25 قرية,فيما وضعت القوات المسلحة يدها على منطقة التعدين التي انطلقت منها أعمال الاقتتال بين (الأبالة) و (بني حسين) . وكانت بعثة حفظ السلام الأممية  في منطقة دارفور اعربت عن قلقها الشديد إزاء الاقتتال الجاري في وسط المنطقة حسبما قال متحدث باسم الأمم  المتحدة للصحفيين امس الأربعاء. وصرح مارتن نزيركي المتحدث باسم الأمين  العام للأمم  المتحدة في مؤتمر صحفي يومي بأن "ايشاتو مينداودو  القائمة بأعمال المبعوث المشترك ورئيس بعثة الأمم المتحدة والاتحاد  الأفريقي  المشتركة لحفظ  السلام  في دارفور (يوناميد)  زارت مدينة  زالينجي عاصمة ولاية  وسط  دارفور يوم الثلاثاء".

موضوع : ارتفاع ضحايا النزاع القبلي بدارفور إلى 31 قتيلا و 65 جريحا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: