حبس كويتي 5 سنوات بتهمة إهانة أمير البلاد على تويتر

قال محام حقوقي وموقعان اخباريان على الإنترنت إن محكمة كويتية قضت، الأحد، بسجن رجل 5 سنوات بتهمة إهانة أمير البلاد على موقع التدوينات المصغرة، «تويتر»، في أحدث ملاحقة قضائية بسبب انتقاد السلطات عبر وسائل التواصل الإجتماعي في الكويت. وقال موقعا «الراي» و«الآن» الإخباريان إن المحكمة قضت بأقصى عقوبة على الكويتي محمد عيد العجمي عقابا له على تعليقاته. وخلال الشهور القليلة الماضية، عاقبت الكويت عددا من مستخدمي تويتر لانتقادهم الأمير الذي يوصف في الدستور بأنه «رئيس الدولة وذاته مصونة لا تمس». وقال مدير الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، محمد الحميدي، معلقا على القضية «نطالب الحكومة بالتوسع بالحريات، وأن تلتزم بما وقعت عليه من اتفاقات دولية (في مجال حقوق الإنسان)». وأضاف: «نتمنى من الحكومة الاستعجال بتشريع قانون خاص بالجرائم الالكترونية» مشيرا الى أن هذه الحالات يتم محاكمتها بناء على قانون أمن الدولة وقانون «الجزاء». وكانت منظمة «العفو الدولية» قالت، في نوفمبرالماضي، أن الكويت زادت القيود على حرية التعبير وحرية التجمع. وحثت المنظمة الكويت على توفير الحماية لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي سواء كانوا من مؤيدي الحكومة أو معارضيها ما داموا لا يحرضون على الكراهية العنصرية والعنف.

موضوع : حبس كويتي 5 سنوات بتهمة إهانة أمير البلاد على تويتر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: