تأجيل مفاوضات اللجنة السياسية الأمنية بين الخرطوم وجوبا

أرجئت مفاوضات اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان والتي كانت مقررة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في وقت لاحق اليوم الأربعاء حسب ما أعلنت مصادر مطلعة. ونقلت مصادر إعلامية عن المصادر المقربة من المفاوضات لصحيفة (المجهر) السودانية أن "إرجاء المفاوضات جاء نتيجة ضغوط مارستها الإدارة الأمريكية داخل مجلس الأمن الدولي لعدم رضا واشنطن عن سير خطوات تنفيذ بنود اتفاق الترتيبات الأمنية بين الخرطوم وجوبا". ورجحت المصادر أن الجنوب يريد عرقلة سير المفاوضات بغية فرض سياسة الأمر الواقع بغرض فتح الحدود وتنفيذ اتفاق النفط. وكانت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة سوزان رايس قد حثت المجلس في جلسة سابقة على ممارسة المزيد من الضغوط على الخرطوم وجوبا للاسراع في إنزال اتفاق التعاون المشترك على الأرض. ومن جانب آخر أكد مصدر بالقوات المسلحة السودانية وجود تعزيزات وحشود للجيش الشعبي في المناطق الحدودية, لم يستبعد أن تكون بنية القيام بعمل عدائي أو عمليات تخريب لاسيما في المنشآت النفطية السودانية. وأعتبر أن "الهدف من تلك الحشود هو تكثيف الضغط على الخرطوم وإجبارها على القبول بضخ النفط وفتح المعابر الحدودية بتقديم تنازلات".

موضوع : تأجيل مفاوضات اللجنة السياسية الأمنية بين الخرطوم وجوبا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: