محكمة يمنية تستمع لنجل شقيق عبدالله صالح الثلاثاء

تعقد محكمة أمن الدولة في اليمن غدا الثلاثاء جلسة استماع جديدة لنجل شقيق الرئيس اليمني السابق عبدالله صالح واثنين من القادة الأمنيين في قضية تفجير ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء والذي أودى بحياة 86 جنديا وجرح أكثر من 171 آخرين في 21 ماي الماضي، وعقدت المحكمة الخميس الماضي جلسة استماع تغيب عنها يحيى صالح رئيس أركان حرب قوات الأمن المركزي سابقا ونجل شقيق الرئيس السابق، وعبدالملك الطيب قائد قوات الأمن المركزي سابقا، وحذرت المحكمة حينها من أنها ستتخذ "إجراءات قانونية" بحقهما في حال تغيبا في جلسة يوم غد الثلاثاء، وقال المحامي عبدالرحمن برمان، مسئول الشكاوى بمنظمة "هود" المدافعة عن حقوق الإنسان إن الإجراءات القانونية التي قصدتها المحكمة "تتمثل في إصدار أمر بضبط وإحضار صالح والطيب في حال تغيبا لا سيما وأن القضية التي استدعيا فيها جنائية، وأضاف برمان لمراسل وكالة الأناضول للأنباء أن الأمر إذا صدر سيصبح واجب النفاذ ويخول أي جهة أمنية يتواجد في نطاقها الرجلين القبض عليهما، مشيرا إلى أنه لا يحق لهما توكيل محامين للمثول أمام المحكمة بدلا منهما، ويحاكم على ذمة القضية 10 متهمين بتهمة الاشتراك في عصابة مسلحة، وفق قرار الاتهام الصادر في القضية، في حين تسعى المحكمة للتأكد من تهمة التقصير الوظيفي بحق صالح والطيب في تأمين حياة الجنود الذين قتلوا في منطقة واقعة تحت دائرة اختصاصهما، وتنتظر المحكمة رد وزارتي الدفاع والداخلية حول اسم الجهة التي كلفت حينها بحماية ميدان السبعين يوم وقوع الانفجار، بناءً على طلب أهالي الضحايا.

موضوع : محكمة يمنية تستمع لنجل شقيق عبدالله صالح الثلاثاء
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: