إخوان السودان: لا مجال لدستور علمانى لحكم البلاد

دعا المراقب العام للإخوان المسلمين بالسودان الشيخ على جاويش، الأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المختلفة إلى ضرورة دعم ومساندة ميثاق (الفجر الإسلامى الذى وقعت عليه الجماعات الإسلامية أمس الأول، لافتا إلى أن الميثاق يعتبر البديل المناسب لكيفية حكم الشعب خلال المرحلة القادمة. وأكد جاويش- فى تصريح لصحيفة (آخر لحظة) الصادرة اليوم الاثنين بالخرطوم- أنه لا مجال لدستور علماني، بل الخيار هو الدستور الإسلامى بنسبة 100% لأن الجميع تواقون لذلك بغية القضاء على كافة أشكال الفساد والأزمات التى تواجه البلاد اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا. وشدد على ضرورة تضافر الجهود وتماسك الجبهة الداخلية لمواجهة المؤامرات والتحديات التى تواجه الوطن بجانب السعى إلى تحقيق السلام والمحافظة على الأمن والاستقرار. وكانت أحزاب وكيانات إسلامية سودانية منضوية تحت لواء جبهة الدستور الإسلامى قد وقعت مؤخرا على ميثاق (الفجر الإسلامى) الذى يدعو إلى إقرار دستور إسلامى مصدره الكتاب والسنة وغير قابل للاستفتاء الشعبى أو الاجتهاد فيما هو معلوم من الدين بالضرورة. ويقر الميثاق ببطلان القوانين والتشريعات المخالفة للشريعة الإسلامية، وحرمة قيام أى أحزاب أو هيئات يقوم فكرها السياسى ونظامها الأساسى على تقويض الدستور الإسلامى

موضوع : إخوان السودان: لا مجال لدستور علمانى لحكم البلاد
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: