حزب الله يتخذ ذريعة حماية المسيحيين للابقاء على سلاحه

يرى النائب نضال طعمة في حديثه لـ"إيلاف" ان حزب الله يسوِّق في اوروبا كما في لبنان ان سلاحه اليوم ضروري لحماية الاقليات بمن فيهم المسيحيين، ويعتبر ان ورقة التقاهم اليوم التي يحملها لحماية المسيحيين، وهنا يجب التشديد بعدم مزايدة كل شخص علينا بحماية المسيحيين، هذه الحماية لا تتم لا من شخص ولا من نظام، المسيحيون موجود في الشرق منذ زمن بعيد، ومتفاعلون مع شركائهم في الاوطان العربية، ورغم حدوث بعد الامور السلبية من هنا وهناك، ليست من مسؤولية الاسلام، بل من اشخاص متطرفين من الاسلام واصوليين، لان الاسلام هو دين السماح والتسامح، ويكفي مزايدة على المسيحيين، من خلال القول اذا ما سقط النظام السوري سيتأثر المسيحيون، او ان سلاح حزب الله يحمي المسيحيين اليوم، يجب الخروج من هذا الموضوع، المسيحيون موجودن ولا منة لاحد في ذلك، وليسوا مرتبطين بشخص او بنظام، ولديهم حام واحد هو الله حيث ابواب الجحيم لن تقوى عليهم. ويضيف طعمة :" للاسف الشديد اليوم، جرّب حزب الله كل الطرق لتسويق سلاحه، في وقت من الاوقات كان لهذا السلاح دوره في التصدي لاسرائيل، لكن للاسف الشديد هذا السلاح اليوم تحول الى الداخل اللبناني وضد الشركاء في الوطن الواحد، وتجاوز مهمته الاساسية في مقاومة اسرائيل واصبح يستعمل في سوريا ضد الشعب السوري، وكل من يخالف حزب الله الرأي في لبنان يصبح ضده، واليوم حاول من من خلال قانون الارثوذكسي للانتخابات النيابية ان يسيطر على هذا البلد ويشرّع سلاحه، لكنه حتى الآن، لم ينجح ولن ينجح، لذلك توجه نحو الخارج وتحديدًا اوروبا لتسويق مقولة ان سلاحه اليوم ضروري لحماية الاقليات بمن فيهم المسيحيين. والامر بالنسبة للنائب طعمة دليل على افلاس داخلي ليلتجىء الى الخارج ولن ينجح الامر برأيه. ولدى سؤاله هل ذريعة حزب الله باستعماله سلاحه لحماية المسيحيين يمكن ان تكون مقبولة دوليًا؟ يجيب طعمة:" لن ينجح بالطبع، رغم انه حاول تسييس الامور داخليًا في لبنان من خلال قوانين انتخابية، سار معه البعض، معتقدين انها قد تعطي مراكز اكثر للمسيحيين، ولكن للاسف الشديد، عمق الموضوع كان هدف حزب الله في وضع اليد على البلد بطريقة قانونية ويشرِّع سلاحه الذي لا يرتبط باي شكل من الاشكال بلبنان بل يرتبط بمصلحة ايران، ورأينا اخيرًا طائرة ايوب كيف ارسلت في الوقت الذي كان يتحدث رئيس الجمهورية اللبناني ميشال سليمان عن استراتيجية دفاعية لحزب الله. ويضيف طعمة:" الصراع اليوم خارجي، رغم ذلك فارتداداته في الساحة اللبنانية".

موضوع : حزب الله يتخذ ذريعة حماية المسيحيين للابقاء على سلاحه
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )


2013/05/07
حزب الشيطان يحمي المسيحين والأسلحة موجهة الى أبناءسوريا
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: