معارك بين الجيش السوداني ومتمردين بولاية حدودية مع الجنوب

أعلن الجيش السوداني مساء اليوم، عن تصديه لهجوم من متمردي الحركة الشعبية "قطاع الشمال" في منطقة سركم بولاية النيل الأزرق المتاخمة لدولة جنوب السودان، وقال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، العقيد الصوارمي خالد سعد، لفضائية الشروق شبه الحكومية، إن المتمردين حاولوا مرتين الهجوم للاستيلاء على منطقة (سركم) على طريق الكرمك والدمازين (جنوب شرق) ، وطريق الكرمك والدمازين هو أهم طريق بولاية النيل الأزرق ويربط بين أهم مدينتين بها ، وأضاف سعد: القوات المسلحة تصدت لهم وكبدتهم خسائر فادحة بلغت (42) قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى إضافة لتدمير دبابة  وسيارتين ماركة لاندكروزر واستلام سيارتين أخريين بحالة جيدة وكميات من الأسلحة والذخائر المختلفة، وأشار إلى أن القوات المسلحة قامت بمطاردة المتمردين وتنفيذ عمليات تمشيط واسعة لإبعادهم من المنطقة تماما ، من جهتها أعلنت الحركة الشعبية قطاع الشمال  في بيان صحفي اليوم وصل مراسل الأناضول نسخة منه أنها "هاجمت السبت قوات ومليشيات الحزب الحاكم في منطقة  سركم على بعد 20 كيلو من مدينة الكرمك وسيطرت عليها لساعات قبل أن تنسحب تكتيكيا، وأوضح البيان أن المعارك شملت أيضا منطقة سالي (9 كم شمال الكرمك)، وقوات الحركة كبدت قوات العدو خسائر كبيرة فى الأرواح والعتاد العسكري وكانت هذه القوات والمليشيات تستعد لشن هجوم على المدنيين فى مناطق تحت سيطرة الحركة الشعبية حيث نزح منها أعداد كبيرة بجانب 5 آلاف لجؤوا إلى دولة جنوب السودان مطلع هذا الشهر، ووتابعت الحركة أن قواتها ستواصل استهداف معسكرات قوات الحزب الحاكم حتى تمنعها من مواصلة ارتكاب الجرائم ضد المدنيين، وتقاتل الحركة الشعبية قطاع الشمال، الجيش السوداني في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لدولة جنوب السودان، منذ جوان 2011، وتقول الخرطوم إن الحركة مدعومة من جوبا وهو ما تنفيه الأخيرة.

موضوع : معارك بين الجيش السوداني ومتمردين بولاية حدودية مع الجنوب
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: