مجلس الأمن يرحب بقرارات إعادة تنظيم القوات المسلحة في اليمن

رحب مجلس الأمن الدولي بقرارات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الصادرة في 10أبريل عام 2013 بشأن إعادة تنظيم القوات المسلحة في اليمن.وأكد أعضاء مجلس الأمن أن "مثل هذه الخطوات تتسق مع الاتفاق الانتقالي وقرارى المجلس 2014 لسنة 2011 و2051 لسنة 2012 ودعم أهداف وتوصيات مؤتمر الحوار الوطني. وحث أعضاء مجلس الأمن جميع الأطراف في اليمن على مساندة قرارات الرئيس والعمل على ضمان تنفيذها فورا. ولفت أعضاء مجلس الأمن إلى ضرورة أن تكون الفترة الانتقالية في اليمن بقيادة يمنية، تقوم على الالتزام بالديمقراطية والحكم الرشيد وسيادة القانون والمصالحة الوطنية واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع المواطنين في اليمن. ودعا بيان أعضاء مجلس الأمن جميع الأطراف إلى احترام الجدول الزمني والمعايير المنصوص عليها في الاتفاق الانتقالي، وأكدوا التزامهم بسلامة وسيادة اليمن واستقلاله ووحدة أراضيه وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رحب بالجهود التي يبذلها الرئيس اليمني لإعادة هيكلة القوات المسلحة بهدف إدماجها تحت قيادة وطنية موحدة ومهنية قائمة على سيادة القانون.وقال المستشار الخاص للأمين العام المعني باليمن جمال بن عمر في بيان أمس إن قرارات الرئيس هادي تسمية المناطق العسكرية وتعيين قادتها خطوة فى الاتجاه الصحيح تهدف إلى استكمال عملية هيكلة القوات المسلحة وتوحيدها. وأضاف أن الخطوة تنسجم مع اتفاق نقل السلطة الموقع في الرياض في نوفمبر عام 2011 وقراري مجلس الأمن رقمي 2014 و2051، وتأتي ضمن خطوات شجاعة اتخذها الرئيس اليمنى لتعزيز مناخ الحوار الوطني.

موضوع : مجلس الأمن يرحب بقرارات إعادة تنظيم القوات المسلحة في اليمن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: