أطفال الصحراء الغربية يعانون قساوة الانتهاكات المغربية

تحيي القارة الأفريقية اليوم الأحد يوم الطفل الأفريقي الموافق لـ16 جوان من كل سنة، و بالمناسبة تنظم اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية و حماية حقوق الإنسان بالتعاون مع المنظمات الحقوقية الصحراوية ندوة خاصة بالطفل الصحراوي بولاية بوجدور بمخيمات اللاجئين الصحراويين، اذ اصبحت كل اشكال الانتهاكات كأسا مرا يتجرعه كل يوم الطفل الصحراوي الذي فرض عليه الاحتلال المغربي طوقا من الظروف المزرية والحرمان من أبسط حقوقه في الحياة الكريمة كغيره من اطفال الدول ..المستقلة. ويأتي إحياء يوم الطفل الأفريقي بالنسبة للشعب الصحراوي  في ظروف صعبة إذ  لا يزال فيها طفل الصحراء الغربية يفتقر إلى أدنى شروط الحياة و يتحمل أعباء و معاناة مستعمر تفوق براءته المتعطشة للحياة.وفي هذا الشأن أوضح طفل صحراوي عمره 16 سنة للقناة الإذاعية الأولى أن القمع موجود في المدرسة ، و قال آخر إنه يتعرض يوميا للتهميش و الضرب و الشتم من قبل السلطات المغربية سواء عندما يكون متوجها للمدرسة أو بداخلها حيث يفرض عليهم ترديد النشيد المغربي، و اجبارهم على أن ينسبوا الصحراء الغربية إلى المغرب و من يرفض يفصل و يطرد من الدراسة و منهم من يعتقل خارج المؤسسة نتيجة ترديده النشيد الصحراوي و رفع العلم الصحراوي.من جانبه  أكد سيداتي نايف نائب رئيس الرابطة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان و حماية الثروات للقناة الأولى "أن إستراتيجية المحتل المغربي تستهدف كل الأجيال لا سيما الأطفال منهم الذين يعيشون في وضعية جد خطيرة" . و أضاف ان الأطفال يتعرضون لشتى أنواع السياسات الاستعمارية التي تستهدف تربيتهم و تكوينهم التعليمي و حتى  أخلاقهم ، و يواصل قائلا: إن حالات الاعتقالات و الاعتداءات و التعذيب للأطفال القصر بمدينة بوجدور المحتلة تجاوزت  في هذه السنة الثلاثين 30حالة.

موضوع : أطفال الصحراء الغربية يعانون قساوة الانتهاكات المغربية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: