مصدر عسكري يؤكد أن الجيش المصري لن يسمح أبدا بحرب أهلية

ذكر مصدر عسكري مصري أن "الجيش لن يسمح أبدا بنشوب حرب أهلية" في تظاهرات الأحد 30 جوان، مشيرا إلى أن مهلة الأسبوع التي حددها الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، للجميع، لرئاسة الجمهورية والقوى السياسية المعارضة، انتهت السبت، دون مبادرات للخروج من الأزمة الراهنة التى تمر بها البلاد.وأضاف المصدر أن القيادة العامة للقوات المسلحة كانت تنتظر طوال الأسبوع أي بوادر أو حلول ترضي جميع طوائف الشعب للخروج من الأزمة وتجنب الكوارث التي قد تحدث في مظاهرات الأحد، إلا أن الطرفين ظلا متمسكين بآرائهما، نقلا عن تقرير لصحيفة "الشروق" المصرية، الأحد 30 جوان.وأشار إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة نشرت قواتها على مداخل ومخارج محافظات الجمهورية، مؤكدا أن الفريق أول السيسي لم يصدر تعليماته حتى عصر السبت بانتشار القوات داخل المحافظات.وقال إن عناصر من القوات المسلحة في مختلف التشكيلات البرية والأفرع الرئيسية بدأت في التمركز في نقاط أماكن قريبة من المنشآت الحيوية والسجون العمومية، من أجل التحرك لتأمينها في أقرب وقت ممكن حال تعرضها لأي محاولات استهداف، خلال الأيام المقبلة.وأوضح أن القوات المسلحة لن تسمح بتكرار سيناريو اقتحام السجون في 25 يناير 2011، وستتعامل بمنتهى القوة والحسم مع أي محاولات تستهدف اقتحام السجون بهدف إشاعة الفوضى وتهديد الأمن القومي المصري.وأكد المصدر أن قيادة القوات البحرية في الإسكندرية وضعت خطة محكمة لحماية قناة السويس من خلال تكثيف عمليات التمشيط عليها بشكل دوري من خلال كاسحات الألغام ولنشات المرور السريع، بدرجة استعداد أولى لمواجهة أي أعمال تخريبية تستهدف المجرى الملاحي لقناة السويس، وذلك بالتعاون مع الجيشين الثاني والثالث الميدانيين.وتابع أن طائرات المراقبة الجوية، التي تحلق في سماء القاهرة والمحافظات، تكشف كل ما يحدث على الأرض، خلال أحداث المظاهرات التي تنظمها القوى السياسية المختلفة، من أجل السيطرة على أي موقف طارئ أو أي أعمال عنف.وأوضح المصدر أن القوات الجوية، بقيادة الفريق يونس المصري، وضعت خطة محكمة للتحرك في مختلف الاتجاهات عن طريق التصوير الدقيق لكل ما يجري على الأرض خلال الأحداث التي تشهدها البلاد، حتى لا تتكرر سيناريوهات يوم 28 يناير 2011، التي تم خلالها اقتحام السجون وأقسام الشرطة والعديد من المنشآت الحيوية.وعن كيفية متابعة السيسي والفريق صدقي صبحي رئيس الأركان، قال المصدر إن الفريق أول السيسي يتابع ويرصد الأحداث من داخل العمليات الرئيسية بهيئة عمليات القوات المسلحة بدار الدفاع؛ حيث تنقل له الأحداث عبر كاميرات التصوير.وقال المصدر إن غرفة العمليات الرئيسية بوزارة الدفاع تتصل بغرف عمليات قادة الأفرع الرئيسية: الدفاع الجوي والقوات الجوية والبحرية والجيشين الثاني والثالث، إضافة إلى المناطق العسكرية، وهي المركزية العسكرية والشمالية والجنوبية والغربية.ومن جهته، قال المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة، العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، إن الجيش يقوم بحماية المواطنين وممتلكاتهم، إدراكا منه لهذه المهمة الوطنية تجاه الشعب المصري.

 

موضوع : مصدر عسكري يؤكد أن الجيش المصري لن يسمح أبدا بحرب أهلية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: