اتفاق بين البشير والمهدي يقضي بعدم عزل أي حزب أو جهة

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء السابق زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي أنهما توصلا إلى اتفاق على عدد من القضايا، لكن تحالف المعارضة قلل من أهمية الاتفاق واعتبره تكراراً لاتفاقات سابقة.وقال البشير عقب اجتماعه مع المهدي في منزل الأخير في أم درمان ليل الثلثاء- الأربعاء أن اللقاء «اكتمل بدعوة من المهدي وأنهما بحثا سوياً في القضايا القومية والإقليمية».واستضاف المهدي البشير نحو ساعتين من دون أن ترشح تفاصيل دقيقة عن التفاهمات بين الرجلين، ورافق الرئيس في الزيارة مسؤول ملف حزب الأمة في حزب المؤتمر الوطني الحاكم وزير الاستثمار مصطفى عثمان إسماعيل، وحضر اللقاء أيضاً نجل المهدي عبد الرحمن، وهو مساعد للرئيس.وقال المهدي في تصريحات مقتضبة إنه اتفق مع البشير على ان «قضايا الحكم والدستور شأن قومي لن يكون فيها عزل لأي حزب أو فصيل أو جهة». وأكد أن «الحزبين سيجريان مشاورات توطئة للوصول إلى اتفاقات» . وأشار إلى «البحث في أوضاع مصر وحتمية تدخل السودان لاحتوائها، منعاً لانزلاق مصر إلى دوامة العنف».وأعرب البشير عن ارتياحه إلى نتائج اللقاء مع المهدي ووصفه بأنه كان مثمراً وجاداً.وأكَّد مصطفى إسماعيل أنَّ البشير سيواصل لقاءاته خلال الفترة المقبلة، وستشمل كل رموز القوى السياسيَّة، بمن فيهم غريمه الأمين العام للمؤتمر الشعبي حسن الترابي. وكان نائب الرئيس علي عثمان طه قال إن البشير يعكف على صوغ مبادرة وطنية لمعالجة كل قضايا البلاد.

موضوع : اتفاق بين البشير والمهدي يقضي بعدم عزل أي حزب أو جهة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: