مقتل ضابط في جهاز الأمن السياسي بمدينة عدن جنوب اليمن

أفادت تقارير اعلامية بمقتل ضابط في جهاز الأمن السياسي مروان المقبلي اليوم الخميس على يدي مسلحين بمدينة عدن جنوب اليمن. وقال مصدر أمني في عدن اليوم ان " مسلحين يرجح أنهم من القاعدة كانوا يستقلون سيارة أطلق أحدهم النار على العقيد أثناء خروجه من منزله بسيارته الخاصة"مضيفا ان " الضابط لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله المستشفى". وكان شخصان يشتبه في انتمائهما لتنظيم القاعدة قتلا وأصيب ثلاثة آخرون امس الاربعاء في غارة جوية بطائرة بدون طيار في محافظة أبين جنوب اليمن . وتتواصل اعمال القتل التي تطال في وقت واحد المدنيين وعناصر الامن في اليمن بالرغم من الدعوات المتكررة للساسة اليمنيين من اجل وقفها والسماح للبلد المضي قدما في مسار المصالحة والاعمار. وكان رئيس الحكومة اليمنية محمد سالم باسندوه جدد امس الأربعاء الدعوة الى الوقف الفوري لأعمال العنف التي تشهدها عدد من مناطق البلاد. وشدد باسندوة على "ضرورة الوقف الفوري لإراقة الدماء الحاصل حاليا وتغليب لغة العقل والحوار لتجاوز أي خلافات أو تباينات أيا كان نوعها أو حجمها"كما طالب ب"التصدي للممارسات الخاطئة التي تلحق الأضرار الفادحة بالبلاد وأمنها وسلامة سكانها". وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد اصدر أول أمس الثلاثاء تعليمات بوضع حد للحرب القائمة بين أطراف النزاع بمنطقة دماج بمحافظة صعدة شمال البلاد. وجاء ذلك خلال ترؤسه في صنعاء اجتماعا للجنة الأمنية العليا جرى خلالها مناقشة مستجدات الأوضاع في البلاد والقضايا المتصلة بتعزيز الأمن والاستقرار وتكريس النظام والقانون إضافة إلى تداعيات الحرب في دماج وتأثيرها على أمن وسلامة السكان. وشدد على ضرورة وضع حد للحرب القائمة انطلاقا من بنود الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين  والتي يجب الالتزام بها.

موضوع : مقتل ضابط في جهاز الأمن السياسي بمدينة عدن جنوب اليمن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

فضل الضباعي
2014/02/01
شهدائنا انشاء الله بالجنه اما القاتل ومن خلفة بالنار وبئس المصير
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: