فلسطين تحث الدول المانحة على الوفاء سريعا بتعهداتها لإعمار غزة

حث محمد مصطفى نائب رئيس الوزراء الفلسطيني الدول المانحة التي شاركت في مؤتمر إعادة إعمار غزة الذي عقد في القاهرة 12 أكتوبر الجاري  على الوفاء سريعا بتعهداتها المالية  بما يمكن الحكومة الفلسطينية من بدء خطتها المعدة لهذا الهدف  مشددا على أن "الإغاثة الإنسانية هي أولويتنا لهذه المرحلة". وأكد محمد مصطفى ان هناك ثلاث متطلبات أساسية لنجاح عملية إعادة إعمار قطاع غزة أبرزها فك الحصار المضروب على القطاع من قبل إسرائيل بما يسمح بإدخال مستلزمات إعادة الإعمار من مواد بناء ومعدات وتوفر الأموال اللازمة لذلك وتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل في القطاع والإشراف على عملية الإعمار. واوضح المسؤول الفلسطيني ان موضوع إعادة الإعمار معقد للغاية  فهو يحتاج إلى موارد كثيرة وإلى تمكين الحكومة من العمل هناك بتنسيق كل هذه الجهود. وكشف نائب رئيس الوزراء عن تحركات لحث الدول التي أعلنت عن التزامات مالية لخطة إعادة إعمار قطاع غزة للبدء بصرف هذه التعهدات. وبين أن الحكومة الفلسطينية عرضت على مؤتمر المانحين في القاهرة خطة لإعادة إعمار قطاع غزة بكلفة تقدر بنحو 4 مليارات دولار  استندت إلى التقييمات التي أجرتها الوزارات والهيئات الفلسطينية بدعم من المؤسسات المحلية والدولية العاملة في قطاع غزة  وقد اتخذت تلك التقييمات الوضع السائد قبل العدوان نقطة انطلاق لها  مع الأخذ بعين الاعتبار الحصار المتواصل على القطاع والمفروض من قبل الاحتلال الإسرائيلي. وذكر مصطفى أن الخطة خصصت 414 مليون دولار لسد الاحتياجات العاجلة للمواطني في قطاع غزة  و1.8 مليار دولار لجهود الإنعاش المبكر  في حين ستحتاج عملية إعادة الإعمار على المدى الطويل إلى حوالي 2.4 مليار دولار   ففيما يتعلق بالقطاع الاجتماعي  فقد خصصت الخطة 700 مليون دولار لتوفير شبكات أمان اجتماعي أوسع  وخدمات صحية أفضل وتحسين الخدمات النفسية والاجتماعية  وتوفير فرص تعليمية أكبر  بشكل فوري  كما خصصت 183 مليون دولار لدعم عملية إعادة دمج المؤسسات.

موضوع : فلسطين تحث الدول المانحة على الوفاء سريعا بتعهداتها لإعمار غزة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: