قراقع يعتبر سنة 2014 الأسوأ على الأسرى الفلسطينيين

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطنيين عيسى قراقع إن سنة 2014 كانت "الأسوأ" على الأسرى  منذ أعوام طويلة بعد أن أصبحوا عنوان انتقام للسياسة الرسمية الإسرائيلية مشيرا إلى أن حكومة نتنياهو انشغلت طيلة هذا العام في وضع إجراءات وقوانين تسلب حقوق الأسرى وتمس كرامتهم. وأوضح قراقع  خلال زيارته الأسير المحرر مهند جرادات في رام الله اليوم أن ما يزيد عن 1500 حالة إعتقال جرت في صفوف الأطفال القاصرين وتركزت في منطقة القدس وأن عدد الأسرى إرتفع إلى 7 آلاف أسير وتصاعد الاعتقال الإداري ليصل إلى 550 أسيرا وأن  63 بالمائة من الأسرى الإداريين جدد لهم الاعتقال أكثر من مرة. وإعتبر أن عام 2014 كان "الأصعب" على الأسرى المرضى الذين تزايد عددهم ويتعرضون للإهمال الطبي المتعمد. وقال إن إعادة اعتقال الأسرى المحررين في صفقة التبادل الأخيرة  كان من "أخطر" الإجراءات  السياسية التي قامت بها حكومة إسرائيل. ودعا قراقع إلى إعتبار العام القادم هو عام "المعركة القانونية والإنسانية" للدفاع عن  حقوق الأسرى وكرامتهم الإنسانية. 

 

موضوع : قراقع يعتبر سنة 2014 الأسوأ على الأسرى الفلسطينيين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: