داعش خطر متحرك أصبح قريب من البحرين ونداء الى زيادة الوعي

قال وزير الداخلية البحريني  الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة  إن مواجهة ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) "تستدعي درجة من الوعي  لأنه خطر متحرك أصبح قريبا منا". و نقل الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة الداخلية عن وزير الداخلية قوله في تصريح صحفي  أن اللقاء الأخير مع شخصيات مجتمعية "كان أمنيا خالصا ولم يتناول أي شأن سياسي  وكان يهدف الى تعزيز موقف الاعتدال على التطرف". و أكد تعقيبا على ما أثارته صحف محلية حول اللقاء المفتوح الذي عقده وزير الداخلية مع شخصيات مجتمعية يوم الثلاثاء الماضي  أن "الحضور لم يقتصر على أعضاء بالجمعيات السياسية  وإنما كان منهم رجل الدين والتاجر والحقوقي والطبيب وأستاذ الجامعة وجميع الحضور مشهود لهم بالاعتدال". و اوضح الوكيل المساعد إن وزير الداخلية كان خلال اللقاء "واضحا وصريحا  خاصة حين نضع في الاعتبار حجم التحديات الأمنية التي باتت تؤثر في المحيط الإقليمي  بعد أحداث 2011 في البحرين  وكذلك أحداث العراق وسوريا  ثم ظهور التنظيم الإرهابي (داعش) وهو ما رآه وزير الداخلية بحاجة إلى وعي  لأنه خطر متحرك وأصبح قريبا منا". وبعد استعراض مكامن هذا الخطر  أكد وزير الداخلية على وجوب أن "تكون الإدانة من  الجميع وليس فقط من الجمعيات  لأننا نرى الأمر يطرق باب الطائفية"   باعثا من خلال اللقاء  "برسالة أمل وطمأنة بالغة الأهمية تعكس حرصا  على إنجاح التجربة الديمقراطية بعد الانتخابات الأخيرة". وأكد الوزير على "ضرورة حماية الشباب من الرسائل التي تحرض على التطرف" محذرا من "كثير من الأمور التي ليس لها صلة بالمناسبات الدينية  ومن ذلك تعبئة الأطفال والتغرير بالشباب  وهو أمر بحاجة إلى ضبط  ويجب التحرك لوقف الخطر من الداخل والخارج لحماية أبنائنا من هذا التطرف". 

موضوع : داعش خطر متحرك أصبح قريب من البحرين ونداء الى زيادة الوعي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: