الكشف عن العقل المدبر للهجوم الإرهابي بسوسة التونسية

كشف موقع "بي بي سي" أن أحد البرنامج الذي يبث على الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أنه تحصل على وثائق تكشف عن العقل المدبر للهجوم الإرهابي الذي استهدف نزلا سياحيا بمدينة سوسة التونسية سنة 2015 وأودى بحياة 38 شخصا.

 وأفاد الموقع أنه تحصل على وثائق تثبت أن شمس الدين السندي هو "العقل الدبر" للعملية الإرهابية التي أطلق خلالها سيف الدين رزقي النار على الاشخاص المتواجدين على الشاطئ وفي فندق "أمبريال" بالقرب من مدينة سوسة التونسية، كما تم قتل منفذ الهجوم سيف الدين رزقي في مسرح الجريمة.

 قالت هيئة الإذاعة البريطانية إن وثائق حصل عليها برنامج "بانوراما" أثبتت أن رزقي "تم تجنيده من قبل السندي". وذكر المصدر أن من بين الاعترافات التي أدلى بها المشتبه بهم أن "السندي يدير خلية متشددة مسؤولة عن هجوم سوسة والاعتداء على متحف باردو الوطني الذي راح ضحيته 22 شخصا"، لافتا إلى أن تنظيم "داعش" كان قد أعلن مسؤوليته عن هجوم سوسة وهجوم باردو.

ومن بين المعلومات التي أظهرتها تلك الوثائق، بحسب المصدر، أن الرزقي عمل عن كثب مع عصابة باردو، والتقى بأحد منفذي الهجوم في مقاهي ومساجد بتونس، وتدرب مع أحد المسلحين الذين نفذوا الهجوم على باردو في مخيم لتنظيم "داعش" في ليبيا. وتشير معلومات "بي بي سي" أيضا إلى أن السندي، المتهم بأنه العقل المدبر لهجوم سوسة، مختبئ في الوقت الحالي في ليبيا، وأنه جند منفذي الهجوم ودفع لهم أموالا للسفر إلى ليبيا للتدرب، وزودهم بأوامر لتنفيذ عملية سوسة.

وكانت السلطات التونسية قد أصدرت العديد من مذكرات التوقيف بحق السندي لصلته بهجومي سوسة وباردو، إلا أن "بي بي سي" تؤكد أن وثائقها كشفت للمرة الأولى مدى تورطه بالهجومين.

وجدير بالذكر أن هجوم سوسة أسفر عن مقتل 38 شخصا، من بينهم 30 بريطانيا و3 من إيرلندا و2 من ألمانيا وشخص واحد من كل من روسيا وبلجيكا والبرتغال.

 

موضوع : الكشف عن العقل المدبر للهجوم الإرهابي بسوسة التونسية
2.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
2.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: