توقيف 10 أشخاص هاجموا وأضرموا النار في مركز لحرس الحدود بتبسة

  أودع قاضي التحقيق لدى محكمة تبسة، في ساعة متأخرة من مساء أول أمس، 10 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 24 و40 سنة، رهن الحبس المؤقت بتهمة إهانة هيئة نظامية والحرق العمدي لمركز أمني متقدم بالحدود مع سبق الإصرار. وتعود وقائع القضية وفق مصادر «النهار» إلى مقتل رفيقهم الذي يبلغ من العمر 29 سنة ويشتبه أنه يعمل في حقل التهريب، بطلقة رصاص صادرة من سلاح حرس الحدود البرية حسب مصادرنا، عندما كان على متن سيارة من نوع «بيجو 505» بمنطقة تعرف باسم جبل المقرون، وأثناء محاولة عناصر حرس الحدود توقيفه رفض ذلك، ليطلقوا أعيرة نارية تحذيرية، أصابته إحداها ليلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالإصابة، ثم انتقلت عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني وعناصر فصيلة الأبحاث إلى عين المكان، وبعد قيامهم بالمعاينة الميدانية وإخطار وكيل الجمهورية لدى محكمة تبسة بالحادثة، تم تحويل جثة القتيل إلى قسم حفظ الجثث بالمستشفى العمومي عالية صالح لإخضاعها للتشريح. وحسب مصادر أمنية لـ«النهار»، فإن عناصر حرس الحدود بالمركز المتقدم تفاجأوا في اليوم الموالي بمجموعة مشكلة من 10 أشخاص هاجموا المركز وتمكنوا من إضرام النار فيه، قبل تدخل عناصر الدعم لإخماد النار، ليتم توقيف العناصر المهاجمة من طرف فصيلة الأبحاث للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني.

موضوع : توقيف 10 أشخاص هاجموا وأضرموا النار في مركز لحرس الحدود بتبسة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: