لم يدفع له أجره فسرق هاتفه النقّال

مثُل أمس، أمام محكمة سيدي امحمد في العاصمة، شاب في العقد الثاني من العمر يقطن في العاصمة، بعدما تورط في قضية سرقة هاتف نقّال من محل تجاري لبيع الهواتف النقّالة على مستوى «البريد المركزي»، أين وجهت له تهمة السرقة. القضية وحسب ما دار في الجلسة، تعود إلى شكوى قدمها الضحية لدى مصالح الضبطية، وهو صاحب محل تجاري في «البريد المركزي» بالعاصمة، مفادها أنه تعرض لسرقة هاتف نقال من محله،

 أين باشرت ذات المصالح التحقيق في القضية، حيث راودتهم شكوك حول العامل في المحل، وهو المتهم في قضية الحال الذي أنكر التهمة المنسوبة إليه أمام الضبطية، واعترف بها لدى مثوله أمام قاضي الجلسة، أين صرّح أنه لم يعطه أجره، الأمر الذي أدى به إلى سرقة الهاتف الذي أكد أنه سيرجعه له، وعليه، التمس وكيل الجمهورية تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية، أين أجل القاضي النطق بالحكم إلى جلسة لاحقة.    

 

 

موضوع : لم يدفع له أجره فسرق هاتفه النقّال
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: