وفاة أستاذة ورضيعها في ظروف غامضة في أم البواقي

أمر، أمس، وكيل الجمهورية لدى محكمة عين مليلة في ولاية أم البواقي، بتشريح جثة أستاذة تعمل بثانوية روبال العربي ببلدية هنشير تومغني، من أجل معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الوفاة، ومن ثم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذه الوفاة التي تمت في ظروف غامضة، خاصة وأنها حدثت بعد 24 ساعة فقط من خروج الأستاذة رفقة رضيعها من إحدى العيادات الخاصة بعين مليلة، إثر إجرائها لعملية قيصرية من أجل وضع حملها، لتبقى التحقيقات القضائية وتقرير الطب الشرعي كفيلين للكشف عن الأسباب الحقيقية لوفاة الرضيع ووالدته التي لم تتجاوز العقد الثالث من عمرها، تاركة خلفها طفلا وزوجا لا يزال تحت الصدمة. 

 

موضوع : وفاة أستاذة ورضيعها في ظروف غامضة في أم البواقي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

1 فيروز الجزائر 2016/10/19
جيد جدا
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: