قلبي يكاد ينفطر... بسبب الغيرة بين الأنثى والذكر

سيدتي نور بعد التحية والسلام، اسمحي لي أن أشكرك على قلبك الطيب الذي يأسر كل من قرأ لكي. سيدتي لن تصدقي إن قلت لكي أنني عاجزة تماماً عن إيجاد حل لمشكلتي اليومية في بيتي ومع من؟ مع أبنائي... إنه الواقع.أنا أم لبنت وولد، معاناتي معهما تكبر في كل يوم يكبران فيه، لا يكادان يكفان عن العراك والتذمر من بعضهما، فكل واحد منهما محق في طلبه، الولد يشعر بالأسى لأن الأب سمح للأخت بما منعه عنه، والبنت تتحسس لأن الأم قالت هذه لابني الغالي.سيدتي أنا أشعر وكأنني مكبلة في تصرفاتي أصبحت أراقب نفسي وأرى من حولي قبل التحدث مع أيٍ كان، حتى في التسوق كلما فكرت في واحد منهما أتذكر غيرتهما وأشتري للثاني نفس الشيء ليس خوفا بقدر ما هو مراعاة لشعورهما حتى لا أخلق حساسية بينهما لأنها ربما انقلبت كراهية.تجاهلت كثيرا هذا الأمر، ليس إهمالا مني وإنما حتى لا أرسخ فكرة الغيرة في أذهانهما، حاولت بكل الطرق وبكل الحيل لكن دون نتيجة.أنا خائفة جداً على مستقبل طفلاي وعلى مشاعرهما تجاه بعضهما، هل ما يجري أمر طبيعيٌ؟ أم هو تحصيل لتقصير من جهتي أو من جهة زوجي؟ وما هو الحل في رأيك؟ أرجوك لا تبخلي عليَّ بالجواب. 

الرد:

ألف شكر لكي سيدتي ولثقتك هذه التي تزيدني شرفاً وهِمَّةً. سيدتي إن أمر الغيرة بين الأبناء هو أمر طبيعي بينهم مهما اختلف جنسهم، يختبر من خلاله الأولاد حدودهم، ومن الضروري أن يتوقع الأهل ظاهرة كهذه في البيت. فغالبا ما تكون الغيرة بين الطفل البكر والذي يليه، فالأول اعتاد أن يكون المميز وأن يحوز على اهتمام الوالدين، ولكن تجري الأمور بما لا يشتهيه ويأتي المولود الجديد الذي يحضى بحب الجميع ويشارك الطفل الأكبر بما كان له وحده، الأمر الذي يخلق لديه شعورا بالغيرة وتنمو معه، ولكن لهذه الغيرة جانب إيجابي آخر فمن خلال المشاجرة يتعلم الأبناء مهارات وقدرات قد تدفع كل واحد منهم إلى تطوير مهاراته وتقويم قدراته بشكل أفضل.سيدتي، أولا تعاملي مع هذه الغيرة باعتبارها طباعاً في الأولاد، واجتنبي أية مقارنة بينهما حتى لا تعززي هذا الشعور لديهما.من الخطأ أيضا أختي الكريمة أن توفري لطفليك أشياء من نفس النوع، حاولي أن تخصصي لكلٍ منهما شيئا يعطيه شعوراً بالتميز عن الثاني وبالتالي ستخففين من حدّة الغيرة لديه.حاولي أن تشاركي طفليك نشاطات معينة في البيت ومن الضروري تواجد الأب أحياناً، وهذا سيكون سلاحا ذا حدين، من جهة تنمي فيهما حب المشاركة والتعاون وبالتالي خلق إحساس جديد لديهما غير الغيرة وإن صحّ القول خلق حب من نوع جديد بينهما، وتساعدينهما على اكتساب هوايات ومهارات خاصة تفيدهم من جهة أخرى.حاولي سيدتي وسترين كيف أن هذه الغيرة ستتلاشى، خاصة إذا كنت عادلة أنت والوالد طبعاً في توزيع الاهتمامات بين الأطفال لأن هذا سيزرع شيئا من الطمأنينة لكليهما.أريد فقط أن أذكرك سيدتي، أنت وكل الأولياء أن ظاهرة الغيرة ما هي إلا أمر طبيعي، لا بد أن يشعرها كل طفل عادي، أما وإن كبتها ولم يعبر عنها أكيد بطريقة من طرق الأطفال الخاصة فهذا يستدعي استشارة أخصائي. لا تقلقين سيدتي ولتحاولي بقليل من الصبر معالجة الأمور وستلمسين نجاحك ونجاح أطفالك وبالتالي تطمئنين أكثر على مستقبلهم.

ردت نور

 

موضوع : قلبي يكاد ينفطر... بسبب الغيرة بين الأنثى والذكر
2.53 من 5.00 | 15 تقييم من المستخدمين و 15 من أراء الزوار
2.53

(8 )

1 sabrina blida blida 2012/03/07
لسلام عليكم اخوتي واخواتي في الله اريد ان احكي قصتي اريد ان تشاركوني افراحي وهمومي انا لم اكمل دراستي بعد رسوبي في شهادة البكلوريا فقررة ان اتجه الى اتكوين وفعلا نجحت بدرجت امتاز الالى في الولاية وبعدها دخلت اعمل وكنت من الفتيات الخجولات والمتدينات وفي يوم من الايام طرق باب بيتنا شاب من احسن شباب منطقتنا فرحت كثيرا حتى اهلى سعدو به وتمت الخطوبة والزواج كان في اسرع وقت ولم اضن في حياتي اني التقي برجل يحبني كما كان يحبني اححببته حتى الجنون الكل كان ينضر الينا كقيس وليلى احسسة وكاني ملكت الدنيا معه وجاء ويوم علمت به اني حامل فرحت كثيرا عرفت اني سالد مولود يربطني به اكثر وحقا وكان ولد كما تمنى لم احس بطعم الحيات الا معه حتى اقتنعت اني احسن الناس عشت احسن ايام حاتي معه حتى جاء اليوم اللدي تحطمت حياتي كلها اسبح ولدي في 3اسنين وثلث اشهر كنت حامل بولد الثاني وكانت فرحتنا لا تووصف وفي يوم من الايام حلمت بحلم افزعني وفي الصباح رايت في وجه زوجي وجدته شاحب طلبت منه عدم ادهاب للعمل قال هو بخير فدهب وبعد 4ساعات رجع مع زملاء العمل تعب ورجعوه كانت صدمة واخدناه طبب قال عادي هو مليح بس ياخد الدوا بالليل زاد عليه المرض اخدناه الى كل المتشفات وطب حتى يوم الثالث اسبح مليح طلع ابوه عندنا طلب منو ان يعتني بي وبولدي في غيابه انا مفهمتش كلامو حاولت انو يفسرلي ملقيت اجابة مقنعة في الليل طلب منى اني اعدو اني اعتني بولدي واربيه احسن تربية انا ابكيت وطلت منو ميعيدها قعدت انا اهوا حتى ادن الفجر طلب مني الدهاب الى الصلاة لما رجعت ابتسم وقلي نامي انا رايح انام بقيت جالسة قدامو دنيت انو نايم و حيفيق اي وقت بس للاسف كانت نهاية حياة مات ولم اعرف انو كانت لحضات الفراق لم استطع تقبل موته ومن الصدمة اتوفى الابن لكنت حامل بيه كانت صدمتي الثانياوصدمة الثالة ان ولدي من صدمت ابوه انقطع عن الكلام لم انتبه له حتى بعد اسوع كان عند اهل ابوه ولما حاولت ارجاعه لي رفضني كان كثير البكاء اخدت لطبيب نفساني وتعالجت انا معاه ولكن للاسف لما كملت العدة انتاعي كان يجب رجوعي الى بيت اهلي وكانت صدمة لي ولولدي كيف اترك البيت اللي عشت فيه اجمل ايام حياتي ولكن هدا هو المكتوب رجعت بيت اهلي واغلقت باب غرفتي عند اهلي وطلب مني اهلي العودة الى العمل كي انسى بدات العمل لكن للاسف ابني لم يقبل العيش في بيت اهلي كان يفر عند اهل ابوه فتوقفت عن العمل وكرست حياتي كلها لولدي والان اسبح يبلغ 6 سنين و8اشهر ولكن يحب اهل ابوه يزورهم كل اسبوع ولكن عندما اكلمه او احاول ان ادربه يقول انه لا يحبني ولو اعدت توبيخه يقول اتركك وادهب لبيتي جدي وجدتي هل ياتي يوم ان يتركني فيه انا خائفة في الدراسة عندما تطلب منه الاستادة حضور والده يبكي ويقول لما تاتيني برجل لكي اقول ابي واخده الى المدرسة فطلبت من عمه اخده الى المدرسة فقال اريد اخوة ما عساني افعل ولكني احمد ربي اني عندي ولد ابكي مرات واحمد ربي مرة اخرى انه اهداني ابني اسمحولي اخواتي سلام
22
أميرة
2012/03/07
ربي يهدي
0
3 المرشدة ??????? 2012/03/07
** صبرينة**اختي لعزيزة غصيت و بكيت لما قريت وش كتبتي شوفي يا حبيبتي كل واحد فينا هاز في قلبو خير ربياحزان ونحنا ما علابالناش ببعضان بصح قدر الله و ما شاء فعل
اختي لعزيزة خالتي كيفك عندها طفل عمرو 10 سنين و بابه متوفي انت على الاقل وسط اهلك و ناسك هي المسكينة في فرنسا وحدها و ماتقدرش ترجع عخاطر ولدها يقرا و ميقدرش يقرا هنا
المهم حبيبتي انت اعظم ام على الاقل حافضتي على ابنك ما تخافيش يا لعزيزة هذا الي يجرا مع ابنك بسبب السن حتى ولد خالتي دئما يبكي و يعيط على اتفه الاسباب و يبكي على باباه كل ما يطلبوه في المدرسة خاصة في حفلة نهاية الاسبوع
تخيلي المرة الماضية عندما جاء للجزائر سمعني ناديت على بابا قعد ساعة ساكت من بعد قالي كل ما نسمع واحد قال كلمة بابا نتخلع
اختي صبرينة حاولي تصاحبيه حاولي تجبدي منو الكلام باه يتعود يحكيلك و تحكيلو و نحن معاك بالدعاء ربي معاك و ربي يوفقهولك في الدراسة كوني احن انسانة عليه مع اني نعرفك احن مخاليق الله و كيما يقولوا جدياتنا تبكيك الحنانة ما يبكيكش الجفاء
تاكدي يا لحبيبة ربي ما يخيبكش و رح يصلحلك فيه
والله يا لعزيزة ما كنت حاسباتك مخبيا هادا كاممل في قلبك الكبير شوفي سبحان الله كل واحد فينا بحكايتوا و بمشاكلوا لكن عايشين الحمد لله و الحياة تستمر
ربي يصلحلك يا لعزيزة و يحنن قلب ولدك عليك اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
9
ليلى
2012/03/07
السلام عليكم اختي صبرينة لقد المتني قصتك وابكتني  كثيرا كم هو مؤلم ان تجد المراة نفسها ارملة                             في سن صغيرة لكن هذا هو القدر ووجب الايمان به لان من آمن بما قدر الله وقضى عاش مطمئناً                          مستقراً ، ثابتاً مرابطاً ، لا تزعزعه الفتن ، ولا توهنه المحن ، نسأل الله أن يرزقنا إيماناً صادقاً وعملاً خالصاً٠ الحمد لله ان رزفك الله  بابن *اللهم اجعل ولد اخثي صبرينة  بارا مطيعا  وصالحا  اللهم اجعله عزا              للاسلام , حبيبا لله * لا تخافي سيكبر ان شاء الله في حضنك وسيعرف ان لا احد يحبه اكثر منك 
  اتمنى من الله ان يمسح الحزن من فلبك ويبدله بالسعادة  و الفرح انشاء الله تلقاي ولد الحلال اللي                                 يحبك ويحب ولدك   صبرينة اختي شكرا للتخفيف عني البارحة كان قلبي معمر ونحيتي عليا ربي                              يجعل كلامكالطيب  في ميزان حساناتك ٠
8
5 المرشدة ??????? 2012/03/07
اختي ليلى اسفة حبيبتي لاني لم اجاوبك البارحة و هذا لانني اضحيت انام لساعات طويلة بعد العملية
يمكن انني صغيرة عليك و لا يحق لي ان احكي في هذا الموضوع لكن ولالالالالالالالالا يهمك و الله عقليتي عقلية عجوز فعمرها 80 سنة لذلك ساتكلم
اختي العزيزة ليلى معظم الرجال يكرهون النقاش خاصة النقاش الحاد لكن الكلمة الطيبة تجعلهوم يجلبون النجوم من السماء
انت مثل امي فهي كذلك من مدينة بعيدة و مغتربة عن اهلها في الماضي كانت لا تزورهم الا في العطل لكن ما ان كبر اخي اصبحت تزورهم متى ارادت فهي تعتمد عليه و ما ان يكبر ابنك ايضا سيسهل عليك الامر كثيرا
حبيبتي حاولي انت ايضا ان تذكريه بصلة الرحم و انه كلما زارهم برفقتك سيزيد من قدرك و قيمتك امامهم
نعمة من الله تعالى ان زوجك يحبك و يحترمك فمن الزوجات من تهان و تضرب و تسلب كل حقوقها و هذا للاسف ما يقوم به اشباه الرجال سواء في مجتمعاتنا العربية او الغربية
ليس لي ما اضيف فكل ما كنت اريد قوله وجدته في تعليق اختي صبرينة و اخوتي رابح و ثابت لذلك لم ارد الاعادة
وفقك الله حبيبتي
7

2012/03/07
ahmed si tu m aimes tu veus cet mariage arrete jai une tete va exploser je suis vraiment anormal je laisse la famille a cote pense a toi a ta vie a tes enfants pense a la famille pour nous c est toi le plus d ésespéré et triste de toute l algerie ne parle pas arrete de parler
-6

2012/03/07
tu parle sans arret
-6

2012/03/07
je vous demande de fair un skotche et la ferme la
-10
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: