نوبات الصرع تؤرقني.. أخشى أن تصيبني أثناء إمتحان البكالوريا

أكتب إليك

باختصار شديد استجابة لطلبك، حتى يتسنى لك أخذ أكبر قسط من الرسائل والإجابة عليها بسهولة وقبل ذلك دعيني أقول لك يا طيبة القلوب والعقول، لكي مني أرقى تحية أما بعد:

أنا فاطمة من بسكرة في الثالثة والعشرين من العمر، عازبة، ماكثة بالبيت، على أهبة الإمتحان من أجل التحصيل على شهادة البكالوريا، وذلك ضمن قائمة المترشحين الأحرار، لكن ثمة عائق أخشى أن يحول دون تحقيق حلم في النجاح.

إنه الصرع، الذي ينتابني بين الحين والآخر، وأخشى أن يداهمني يوم الإمتحان لأفقد الوعي، وبالتالي أفقد قدرة التحكم في نفسي، فلا يمكنني اجتياز الإمتحان، إن مجرد التفكير في هذا الإحتمال، يجعلني أشعر بالإحباط وخيبة الأمل، وذلك ما جعلني أراسلك بغية الحصول على الحل المناسب لهذه المشكلة.

فاطمة / بسكرة

الرد:

إنك يا عزيزتي لم توضح أمور كثيرة بخصوص هذا المرض، إن كان قديما أو حديثا، فهل هو مرتبط بمؤشرات خارجية معينة أو عكس ذلك، لأنها تساعد في تقديم الحل لك، لذلك أرجو أن تتصلي بي عبر الهاتف، لتوضيح مجموعة نقاط تعتبر ضرورية، وإلى ذلك الحين أرجو ألا تدعي هذه الفكرة تسيطر عليك وتحط من معنوياتك، خاصة ولم يعد يفصلنا إلا أياما قلائل عن موعد الإمتحان، عليك بالتفاؤل والثقة بالله.

موضوع : نوبات الصرع تؤرقني.. أخشى أن تصيبني أثناء إمتحان البكالوريا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: