كيف أبرأ نفسي من تهمة التلاعب بالرجال؟

أنا فتاة

في 26 من العمر حظيت بتربية جيدة في وسط عائلي، وفر لي ظروف النجاح في حياتي العملية، مشكلتي سيدتي أنني كنت مخطوبة لشاب، غير أننا فسخنا خطوبتنا بالتراضي، بسبب عدم تفاهمنا في أمور كثيرة، وسرعان ما أقدم ذلك الشاب على خطبة فتاة أخرى، ويبدو أنه حن إلى علاقتنا السابقة، فأرسل إلي في محاولة لتلطيف الأجواء بيننا، لكنني رفضت ذلك رفضا قاطعا.

مرت علي فترة، أصبحت لا أثق فيها بأي شخص، وأرفض موضوع الإرتباط نهائيا، ورفضت بالتالي عدة شباب أرادوا خطبتي.

وشاءت الأقدار أن تتوطد علاقتي مع أحد الزملاء في العمل، وأن تتحول إلى حب متبادل، لم يكن بوسعي كبحه، كلم والدته عني، وأخبرها أنني كنت مخطوبة، وهو ما جعلها ترفضني جملة وتفصيلا، وتطالبة بقطع صلته بي.

المصيبة أن والدة ذلك الشاب تعتبرني مستهرة وأتلاعب بمشاعر الرجال، وذلك ما فهمته من خلال الحديث المقتضي الذي دار بيننا.

أعتقد أن لا مجال للتفاهم معها وإقناعها بأن الصورة التي تحملها عني ليست صحيحة، وهي أبعد ما تكون عن الواقع، وفي نفس الوقت لا أزال متمسكة بذلك الشاب أيما تمسكا، رغم أنه لم يعد يسأل عني مثل السابق، وقل إهتمامه بي، مما يوحي بأنه ليس متحمسا للزواج بي، فماذا أفعل؟

نورة من مستغانم

الرد

فسخك لخطوبة مع ذلك الشاب تم بالتراضي - مثلما قلت - بعد أن دبت الخلافات والمشاكل، مما حال دون إستمرارها. ولاشك أن فسخ الخطوبة أقل ضررا من إستمرارها، في ظل المشاكل، مما من شأنه أن يعقد الأمور، إذا كان ذلك الشاب يحبك فعلا، ومتمسكا بك، فإنه لا يتوان في إقناع والدته بجدوى إرتباطه بك، ولاشك أن والدتك ومن باب حرصها على مصلحة إبنها، ستتفهم موقفه وتحترم وجهة نظره.

أما قولك بأنه لم يعد يهتم بك مثل السابق، فذلك يحمل إشارة واحدة، مفادها أنه رضخ لسلطة والدته وسار على النهج الذي إرتأته له.

ردت نور

موضوع : كيف أبرأ نفسي من تهمة التلاعب بالرجال؟
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: