أتبرع بالملايين لكني أبطل صدقاتي بالمنّ عليها

السلام عليكم

ورحمة الله تعالي وبركاته أما بعد:

أنا هاشمي من المسيلة قاربت الستين من العمر، أب لخمسة رجال وست نساء، أصغرهم أب لطفلين، أعطاني الله الرزق الوفير وبارك لي في التجارة التي أمارسها، فدرّ علي الربح الوفير، مما جعلني لا أنسى إخواني الفقراء والمحتاجين والكل يشهد لي بالعطاء والكرم والتصدق طوال العام، لكني رغم ذلك لا أسأل الثواب لسببب واحد، لأني كثير المنّ وأنت تعرفين أن المنّ يبطل الصدقة مثلما جاء في القرآن الكريم وحتى أتخلص من هذه العادة السيئة، أردت منك المساعدة إن كان بوسعك، لأني حقا أرغب إمساك لساني لكي أنال الأجر و الثواب.

الرد:

إنك ياسيدي قد اجتزت من العمر ما يجعلك تملك السيطرة على نفسك، فأنت رجل معطاء محب للخير متى أردت التخلص من هذه العادة السيئة، سخر الله لك الأسباب لذلك « لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم » توكل واعقد العزم فستجد نفسك بمعزل عن هذا المنّ وأكثر من الحسنات التي من شأنها أن تبطل السيئات والله معين.

ردت نور

موضوع : أتبرع بالملايين لكني أبطل صدقاتي بالمنّ عليها
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: