زوجتي دنست شرفي بإحيائها لعلاقات الماضي

أنا شاب في

الـ 38 من عمري، قبل ثلاث سنوات تعرفت على فتاة رأيت أنها تناسبني زوجة، ونشأ بيننا حبا عذريا إلى أن تزوجتها فكان أسعد يوم في حياتي .

مر على زواجنا سنة واحدة، وكأنها ثانية من الزمن، لكن كل شيء انقلب إلى الضد، حيث اكتشفت فجأة أن زوجتي التي طالما أعجبت بأخلاقها تخونني مع أعز أصدقائي .

لم أكن في نيتي أن أتجسس عليها وهي تكلم معارفها وأقاربها عبر الهاتف، لكن القدر هو من عجل بكشف الحقيقة التي كانت غائبة عني .

فلقد سمعتها بما لا يدع مجالا للشك وهي تحدثه، كلاما معسولا، وتدعوه لأن يسترجع واياها ذكرياتهما الجميلة .

أعتقد أنهما خاضا علاقة عاطفية في الماضي وهو الشيء الذي أغفلت زوجتي مصارحتي به، إن الشك يكاد يقتلني وأخشى أن تكون السيناريوهات التي أجعلها في مخيلتي صحيحة .

حالتي النفسية سيئة للغاية، ورغم ذلك لم أبح لزوجتي بالسر الذي أدفنه في أعماقي فهي تتصرف وكأن شيئا لم يحدث .

فهل أواجهها با لحقيقة المرة ومن ثم أطلقها؟ أم استمر فيما أنا فيه على أمل أن تستعيد رشدها ، إنني في ورطة وأملي أن تنقذيني .

الرد

لست أعلم إن كنت سأصدقك فيما ذهبت إليه أم لا، فأنا لا استبعد أن تكون الأفكار التي أوردتها مجرد شكوك والشك كما تعلم من الشيطان .

أما إذا كنت متأكدا مما تقول، وأنها فعلا على صلة برجل آخر، فما عليك إذن سوى التصرف على النحو الذي يستدعيه الموقف، والأكيد أن احتمال الإنفصال عنها يكون في مثل هذه الحال أهون الحلول .

لكن عليك با لحذر الشديد في التعامل مع هذا المشكل، إذ ينبغي أن تتبين الأمر أولا ومن ثم تتخذ موقفك الحاسم من زوجتك ومن صديقك .

أما إذا كان الأمر يتعلق بعلاقة سابقة فالأجدر أن لا تنبش في الماضي ، لأن ذلك سوف لن يفيدك في شيء .

ردت نور

موضوع : زوجتي دنست شرفي بإحيائها لعلاقات الماضي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: