الأنانية المطلقة والضمير الميت جعلا ابني يخطط لطردي من بيتي

أنا سيدة أبلغ من

العمر 60 سنة، منذ سنين خلت زوّجت إبني الوحيد الذي أفنيت عمري بأكمله من أجل تربيته والسهر على تعليمه، إذ أني ترملت وعمري 20 سنة، وبعد كل هذه التضحيات التي قمت بها من أجله، جاء ذلك اليوم الذي أراد فيه أن يطردني من بيتي إرضاءً لرغبة زوجته التي تضايقت من وجودي معها.

سيدتي الكريمة، أنا لم أنزعج من موقف كنّتي لأنه مهما كان هي لا تقربني وأنا لا أعني لها شيئا، وإنما أنا مستاءة من ابني الذي حرّمت نفسي من أجله من كل حلو وجميل، حتى أراه رجلا متميزا، ولكن للأسف الشديد حلمي لم يتحقق، لقد خيّب ظني فيه بتصرفاته التي تعكس الأنانية مطلقة وضمير ميّت.

سيدتي، لقد بتُ أعيش على هاجس فكرة واحدة هي أن ألّم بعض أغراضي وأذهب لأستقر فى إحدى دور العجزة حتى أريحه مني، ولا يضطر ليكتري لي غرفة في أحد الأحياء الشعبية كما قال لي مؤخرا.

 لم أعد أحتمل هذا الوضع، لذا قررت أن أرحل من بيتي قبل أن يطردني.

فاطمة الزهراء من المدية

الرد:

سيدتي الفاضلة، شكرا على الثقة الكبيرة التي وضعتها فيّ، وبارك تعالى فيك وفي وقارك واتزانك، لأن إمرأة في مثل وضعك كانت ستتصرف بعنف وبشراسة مع ابنها، ولكن استطعت أن تتحكمي في نفسك وتصبري على وضعك وتتعاملي مع واقعك بهدوء وروّية.

عزيزتي، أدعوك لتوطيد علاقتك بربك أكثر فأكثر من الدعاء لولدك ولزوجته بالهداية والعودة إلى طريق الاستقامة، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، أريدك ألا تفكري أبدا في الرحيل من بيتك، وإذا أراد أيّا كان أن يستقل بنفسه ويبحث عن الراحة والمتعة، ما عليه إلا أن يلملم هو أغراضه ويرحل، فهذا بيتك ولا يحق لأي كان أن يخرجك منه.

عزيزتي، لابد أن تواجهي إبنك وزوجته بهذه الحقيقة حتى لا يسترسلا في الظلم أكثر من هذا. بالتوفيق.

ردت نور

 

موضوع : الأنانية المطلقة والضمير الميت جعلا ابني يخطط لطردي من بيتي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: