نزعت الحجاب وعاودت ارتداءه.. لكني أخشى خلعه مرة ثانية

سيدتي الفاضلة.. السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته

أنا شابة، أبلغ من العمر36 سنة، محافظة ومثقفة، على قدر من الإلتزام والجمال ولكنني أعاني من مشكلة شائكة جعلت الدنيا تسود في عيني، وهي أني عندما كنت في الـ 16 من عمري ارتديت الحجاب ثم نزعته، لما نضجت وتبت إلى المولى تعالى وعاودت ارتداءه بقيت أعيش على هاجس أن يضعف إيماني يوم ما وأقدم على خلعه مرة أخرى.. إن هذا الهاجس أرهقني وشدّ أعصابي وأدخلني في دوامة من العذاب جعلتني أفقد متعة الإحساس بحلاوة الإيمان والسعادة والراحة.. أرجوك يا سيدتي ساعديني للتحرر من هذه الحالة.

نسيمة /الأبيار

الرد:

عزيزتي، الحمد له تعالى الذي هداك لنوره بعد طول ضلال، للحفاظ على النعيم، الذي تحيين في ظلاله والذي يحسدك عليك كل من هو بعيد عن نور الإيمان، لابد أن توطدي علاقتك بربك وتكثري من أعمال الخير والصلاة، حتى تقي إيمانك من آفة الضعف التي قد تجرك إلى الهلاك هذا من جهة. ومن جهة أخرى، من الضروري جدا أن تمعني في ترديد الدعاء الذي كان النبي "ص" يردده دوما ودائما وهو: « يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك»

عزيزتي، هكذا هو حال الشيطان،  يزيد من متابعة خطى المهتدين، عساه يفلح في إبعادهم عن طريق الإسلام، كيف لا؟ وهو الذي حلف بعزة المولى ليغويّن عباده المخلصين، فما الوساوس والهواجس والمخاوف التي يزرعها في رأسك إلا وسيلة لإرهاقك وقهرك وبعث الحزن والهزيمة في نفسك حتى تستسلمين وتسلمين أمرك له.

عزيزتي، لابد أن تقاومي هذه الوساوس بالذكر والصلاة والاستغفار وقراءة القرآن وبالتوفيق.

ردت نور

موضوع : نزعت الحجاب وعاودت ارتداءه.. لكني أخشى خلعه مرة ثانية
4.00 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
4.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: