لأني رفضت نزع الخمارعلى مرأى أبنائها .. حماتي تدعو ذليّ بالشر

أنا سيدة متزوجة

بابن خالتي وله أخوين، ولم أكن أكشف عن شعري أمام أي منهم بما فيهم زوجي (قبل الزواج)، وبعد الزواج طلب مني أن أكشف شعري أمام إخوته ورفضت لأنه أمر محرم، ولكن الآن وبعد سنة ونصف وقد أصبحت أمًا.. طلبت خالتي أن أكشف أمام أبنائها بحجة أنهم 3 إخوة وهي غير مستعدة لقبول أن أفرق بينهم، أو أن تضع مائدتين للطعام، لكن الشرع  حكم في ذلك فرفضت وذكرت أنني لم أفرق بينهم، فلهم أن يجتمعوا بدون جلوسي معهم، ولا تهمني تلك اللقيمات، حتى لو أكلتها لوحدي.. لكن خالتي لم تنظر للأمر على أنه التزام بما أمر الله به، بل رأته عنادا وتجاوزا لكلامها، حيث أنني لست من الملتزمات تماما، فكل منا له زلاته ومعاصيه، نسأل الله الهداية والغفران.. خصوصا أن زوجي قبل الزواج ذكر لهم أنه سيقنعني بالكشف عن شعري، لكنه الآن يقول لهم "لا أستطيع أن أجبرها على شيء تقول عنه حرام، فلو كان عنادا منها لفعلت.." فظنت خالتي أنه يريد إرضائي وحسب.. غضبت على إبنها وعليّ.. تدعو عليه ليل نهار وأن ييتم الله ابنته ويحرمنا منه.. وطردتنا من بيتها فلا ندخله ولا تكلمنا إلا إذا كشفت شعري، الآن ما يقارب 6 أشهر ترفض مكالماتنا وغادرنا المدينة دون أن يودعها زوجي.. حقيقة لا أريد أن أخسر آخرتي من أجل أي إنسان.. لكن يحز في نفسي حزن زوجي على أمه ودعاؤها عليه، وهو كان ولازال يتفانى من أجلها.. وأخشى أن يستجيب الله دعاءها فهي أم.. بعد أشهر سنعود في زيارة وأتمنى أن يزول هذا الخلاف فكيف لي أن أتصرف؟ فخالتي لا تقيم رأيا لأحد مهما كان... هل دعاؤها قد   يستجاب وهل زوجي عاق أمه؟  أجيبيني أرجوك.

الرد :

 لاشك أن في الالتزام بأوامر الله تعالى مخالفة لبعض الناس، وهم لا ينظرون للأمور بمنظار شرعي، بل ينظرون إلى ما وجدوا عليه آباءهم، ولاشك أن أم الزوج، لها مكان إذ هي والدته التي يجب عليه طاعتها، ولكن طاعة الله - تعالى - أوجب من طاعتها ولاشك أنها لم تدعك إلى شرك، ولكنها دعتك إلى معصية، فلا يجب طاعتها، ولكن عليك بالصبر على مخالفتها والإحسان إليها، بإهدائها الهدايا ودوام السؤال والاتصال بها، وستدرك فيما بعد أنها مخطئة، ولو لم تدرك فأنت قد بذلت جهدك، واجتنبي الحديث عنها أمام زوجك خاصة، وقدري كبر سنها فإنها لا تزال ترى   أنكما   صغيران   مهما   كبرتما .  أعانك   الله وأصلح لك دينك ودنياك . 

ردت نور

موضوع : لأني رفضت نزع الخمارعلى مرأى أبنائها .. حماتي تدعو ذليّ بالشر
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: