أنا في ورطة .. ألقيت بـ 90مليون سنتسم في المهملات

أنا سيدة من الوسط

يتيمة الوالدين أم لثلاثة أطفال زوجي شهم وطيب، فمعه عرفت حياتي الهدوء والاستقرار حيث عوضني عن الحرمان، الذي كنت أعيشه لكن دوام الحال من المحال، فحياتي انقلبت رأسا على عقب، في ذلك اليوم المشؤوم، الذي قمت بترتيب ملابس خزانتي ووضعت ملابسي القديمة بجهة وكان بجوارها مبلغ المال الذي يقدر 90 مليون سنتيم، حينها دخلت ابنتي الغرفة وأخبرتني بوفاة قريبنا ومن شدة تأثري بوفاته، جمعت الملابس والمال في كيس ووضعته بالمطبخ، وعند عودتي من الجنازة ألقيت به إلى المهملات، ولم أنتبه أن المال موجود بالداخل، إلا بعد أيام ، حينما طلب زوجي مني بعض المال لشراء السلع، حيث كانت الصدمة شديدة علي ، وحتى لا يكشف الأمر منحته من مصروف البيت .

سيدتي لقد تحولت حياتي إلى جحيم، أعيشه في صمت بسبب خوفي، فزوجي إن علم بالأمر حتما سيطلقني، بعدها سيكون مصيري الشارع، لا أريد أن تدمر حياتي الزوجية، التي سعيت لبناءها أكثر من عشر سنوات، فأنا والله أحب زوجي وأولادي، وما فعلته ليس بإرادتي، وإنما سهوا مني، فأرجوك سيدتي ساعديني وساعدوني أنتم إخوتي لجمع هذا المبلغ.

 ( الوسط )

الرد :

سيدتي الكريمة؛ الواضح من خلال ما ذكرتي في رسالتك، أنك جد متأثرة لما حدث معك، لاسيما وأن الأمر يتعلق بمبلغ مالي كبير هو لزوجك، رميته دون قصد، أفهم خوفك على مصيرك ومصير أولادك، لكن اعلمي أنه ليس هناك أجمل من الحقيقة، رغم أنها في معظم الأحيان مرة، وعليه عزيزتي أنصحك بمصارحة زوجك بالأمر، على أن تختاري الوقت المناسب لذلك، حينما تكونين قريبة منه ويكون هو في حالة هدوء .

أعلم مسبقا أن رد فعله سيكون قويا، لكن يجب حينها إلتزام الصمت والهدوء أكثر من الكلام لتفادي المناقشة القوية التي تؤدي إلى الخلاف، وإلى ما لا تحمد عقباه، وتأكدي أنه شيئا فشيئا، سيهدأ وتعود المياه إلى مجاريها أما فيما يخص نداؤك، فالصفحة غير مخولة لفعل ذلك، كان الله في عونك.

ردت نور

 

موضوع : أنا في ورطة .. ألقيت بـ 90مليون سنتسم في المهملات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: