المشاكل الزوجية والعلاقات الغرامية الفاشلة

من بين أكثر ما علق في ذهني، ما اختصرته لكم في الآتي

يحبس  زوجته  العاصمية  ويعذبها  بعد  انهزام  فريقه  البرايجي

قصة تلك الزوجة التي اتصلت بنا تطلب النجدة، إزاء ما حدث لها من طرف زوجها، الذي رفض هزيمة فريق برج بوعريريج في مقابلته مع شباب بلوزداد، فلم يجد بدا من هجر زوجته في الفراش، ضربها وحرمانها من أبنائها والطعام، فقط لأنها إبنة بلوزداد.

تمتنع عن مضاجعة زوجها إن لم يمنحها المال مقابل ذلك

 من بين المشاكل التي تلقيتها، مشكلة الزوج الذي ذاق المر مع زوجة ناشز، فهذه الأخيرة لم تكن ترضى مضاجعته، إلا إذا منحها المال مقابل ذلك، متجاهلة حقه الشرعي والطبيعي.

دون وعي منها تعاشر أي كان في كل مكان

 مشكلة لزوجة أخرى، إذ أنها تقدم على الخطيئة، من حيث لا تدري، فهي لا تفوت فرصة خيانة زوجها، في أي مكان مع أي كان، اتصلت بي تطلب العون والرشد لتتخلص من هذه العادة الشاذة، التي جردتها من إنسانيتها وأغرقتها في أوحال الرذيلة.

يطلب من زوجته أن تكون مثيرة لجلب إعجاب الغير

 زوج آخر اشتكت زوجته من عادته السيئة، لأنه يطلب منها أن تكون مثيرة، بارتداء ملابس تكشف مفاتنها أمام الغير، لجلب إعجابهم، فهذا الأمر يبعث في نفسه الارتياح.

 

أما  بخصوص  القصص  الغرامية  المثيرة  اختصرت  لكم  ما  يلي :

ذهبت تخدم شقيقتها النفساء فأصبحت حاملا

مشكلة القارئة التي ذهبت إلى بيت شقيقتها النفساء من أجل خدمتها، فوقعت في غرام الزوج، الذي اجتمع بها في لحظة ضعف، وضاجعها عوض زوجته فكانت النتيجة ثمرة الحرام.

خطبها  لأجل  "207"  وتركها  من  أجل  "308"

أما  هذه  القارئة  فحكايتها  مع  الخطيب  المادي  الذي  تقدم  لخطبتها ،  فقد  لأنها  تملك  سيارة  من  نوع  "207"  وعندما  تعرف  على  أخرى  تملك  سيارة  أفخم  من  نوع  "308" ،  تخلى  عنها  من  أجل  عيون  أخرى .

الحبيب  يورطها  في  قرض  بنكي  بـ  100  مليون  ويختفي

من بين ما تعرضت إليه بنات حواء سنة 2009 عمليات الاحتيال باسم الحب، وهذه إحدى الضحايا، التي أوهمها حبيب العمر، بالحاجة الماسة إلى المال، من أجل بناء ذاته، والزواج بها، اقترضت من البنك ما يساوي مئة مليون سنتيم، كونها موظفة بنفس البنك، لكن هذا الأخير اختفى بمجرد  ما  قبض  المبلغ .

للحديث  بقية...

إن ما سبق ذكره تحصيل حاصل، وجزء من كل لا ينتهي، فالمشاكل الاجتماعية والنفسية وحتى الروحية، تبقى البصمة التي تطبع الحياة اليومية لكل الأفراد ولأن العبد في عون أخيه مازالت هاهنا، من أجلكم أنتم  أحبائي القراء أساندكم، أساعدكم وأمدكم بالحلول الشافية، من أجل بلوغكم بر الآمان، وكل عام  وأنتم  في  أحسن  الأحوال .

تهنئة خاصة للقارئ حمزة من مدينة  ميلة

إليك سيدي وللزوجة الكريمة آمال والوالدين الكريمين أحر التهاني وأطيب الأمنيات، بمناسبة حلول العام الجديد، كل عام وأنتم بخير في كنف السعادة.. الصحة.. والرخاء، حظ سعيد مع المولود الجديد و عقبال المزيد... 

 

موضوع : المشاكل الزوجية والعلاقات الغرامية الفاشلة
2.33 من 5.00 | 3 تقييم من المستخدمين و 3 من أراء الزوار
2.33

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: