صديقتي‮ ‬الوحيدة‮ ‬دائمة الحزن وشريدة الذهن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته‮

أما بعد: أنا شهيناز من عين طاية، لدي صديقة من أيام الطفولة، غريبة الطبع لديها حالة نفسية، وأثرت حالتها على أختها،  في بداية الأمر كان الأمر شبه طبيعي، كنت لما أخطئ في حق الآخرين تغضب وتحاول إصلاح الأمر، وكنت لما أتخاصم معها، تحزن وتجلس وحيدة أو مع باقي الصديقات، ولكن لا تكون مثل قبل، حتى نتسامح مع أن كلمتها مسموعة، والكل يحبها ويحترمها حتى التقينا بصديقة لي قديمة وحدث خصام بيننا، وقفت الصديقة معها لدرجة لما تصالحنا، أصبحت العلاقة سطحيه وأثرت عليها لدرجة أنها أصبحت تخطئ في حق الغير، أمر عادي وتقلل من قيمتها، مع أن الصديقة أخلاقها عالية، وأصبحت علاقتهم لا تطاق. نحن مجموعة صاحبات ندرس مع بعض، فكل يوم يجب أن تبكي فأقول لها، لماذا وأشجعها وأحس بمبررات ليس لها معنى.  المشكلة ليست هنا، لقد بدأت تسيطر على من حولها، فما العمل معها ؟ مع العلم أنها من عائلة مرموقة وطيبة لديهم حسن التعامل، داخل البيت قبل خارجه.

شهيناز/ عين طاية

الرد:

 فهمت الرسالة بصعوبة لضعف التعبير، ولم تحدّد بالضبط أو تشرحي لي، تأثير مشكلة صديقتك عليك، هل أنت حزينة من أجلها؟ وما هي مشكلتها بالضبط. أقترح عليك أن تشجعيها على أن تكتب مشكلتها بنفسها إلى هذا الركن، لأنني لا أستطيع تحديد من منكما المعني، نصيحتي أن تحاولي معرفة مشاكلها بالضبط، وهل لديها أعراض مرض نفسي واكتئاب مثلا، حتى تستطيع الإستعانة بطبيب نفسي، وإن رفضت أن تتجاوب معك، فأرى أن تتركيها وشأنها وليس من شأنك تسيير علاقاتها مع الآخرين، وهي حرة في تعاملها مع أختها وصديقاتها، وأن صعب عليك تكوين علاقة بسيطة وطبيعية معها، فمن الأفضل تركها بدون أن تقطعي حبال الود، ويمكنك أن تقولي لها بأنك تقدرينها وتودينها وستكونين موجودة دائما وقريبة منها إذا احتاجتك.

  ردت مدام نور

 

موضوع : صديقتي‮ ‬الوحيدة‮ ‬دائمة الحزن وشريدة الذهن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: