زوجي كريم حنون لكنه أغرقنا في الديون

السلام عليكم ورحمة الله أما بعد.

أرجو أن أجد الحل لديك، لأني بالفعل حائرة ولا أدري ماذا أفعل، عمري 32سنة، متزوجة من رجل طيب وحنون وكريم لأبعد حد، وبعد شهر نكمل عامنا السابع.

بداية زواجنا كنت أعلم أن لديه ديون وأخبرني بأنه سيتخلص من تلك الديون بعد فترة، عشنا أيام حلوة وساعدته بما استطعت من الناحية المادية، فبعت جميع ما أملك من ذهب ومجوهرات وسددت عنه بعض من ديونه، بدأت أتصرف على هذا الأساس ولكن مشاكلنا المادية بدأت تتأزم أكثر فأكثر لأن زوجي عديم المسؤولية،  ولا يعرف تقدير أمور الحياة رغم أنه بلغ الأربعين من العمر، هذه نبذة عن حياتي مع زوجي، علما أنه يتصرف بطريقة جعلتني لا أشعر معه بالأمان خاصة أنه مازال يتدين من أجل شراء السيارة والحصول على بعض الكماليات التي يمكن تجاوزها، فهو لا يتوانى أن يفعل ذلك من أجل الغير حتى يرضيهم ويظهر بمظهر البذخ والرفاهية فكيف أتصرف معه؟

دليلة/ المدية

 

الرد:

يظهر فعلا أن زوجك لا يحسن تدبير أموره المالية، ويستعجل في اتخاذ القرارات دون استشارة أحد، كما أن في أعماقه أنفة كبيرة واعتزازا بالنفس تقودانه إلى أن يتظاهر بالكمال، أو الاهتمام بالمظاهر على حساب ميزانية الأسرة ومستقبلها، وربما حقوق الآخرين! ولعل ذلك ناتج من مواقف في فترة تكوين شخصيته غرست فيه الحرص على المظاهر والتباهي بالنفس، وهو بحاجة إلى جرعات عميقة تحمل إلى قلبه معاني القناعة والرضا بما قسم الله، وتذكير بالمسئولية تجاه الأسرة، فلا يعقل أن يسرف بهذه الطريقة، رغم أن عليه ديونا والتزامات.

لذلك يجب أن تخصصي جلسات هادئة معه لتناقشيه عن هذا السلوك المراهق، الذي سيهدد أمن الأسرة واقتصادها، وبيني له بشفافية أنك وأولادك يكفيكم القليل، والمهم هو البعد عن الديون التي يحاسب عليها الإنسان، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعيذ منها، فإن استجاب فهذا أمر حسن، وإلا فالجئي إلى أقرب الناس إليه من الأقارب أو الأصدقاء لينصحوه.

ردت نور

موضوع : زوجي كريم حنون لكنه أغرقنا في الديون
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: