لا أفهم انقلاب أحوالي بدون داعٍ.. من النقيض إلى النقيض؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

أنا شاب ملتزم متخلق دائما أتذكر الماضي وأعيشه بذكرياته القاسية وإهمال والديّ، لدرجة أني أكره المجتمع من حولي، وابكي بحرقة فأصبحت أحب العزلة وأشعر بعدم استطاعتي على التحدث أمام الناس، وأهرب من المشاكل ولا أجيد التكلم مع الغير  بالشكل اللائق. وفي أوقات أخرى أشعر بنفسية أخرى عكس ما ذكرت في السابق، روح مرحة متفائلة وتحب العمل مع العلم أني شبه محبوب من الجميع، لكن مشكلتي تكمن داخل نفسي، فكيف أتخلص مما أنا فيه؟

زهير / المدية

الرد:.

إن ما تشعر به من العزلة والإنطوائية في بعض الأحيان دائما ما يكون مرتبطا في التكوين النفسي للشخصية، وقد ينتج عنه في بعض الأحيان الإصابة بالإكتئاب النفسي . وبهذه الحالة أنت مطالب يا سيدي بتغيير تفكيرك وأن تستبدل السلبيات بالإيجابيات، وأن تعلم أن الماضي لا يعود وأن المستقبل أمامك، ولو أن كل إنسان استرجع ذكرياته السابقة القاسية لما وُجد إنسان سعيد، ولكن نحن المؤمنون بالله على يقين بأن الله سبحانه قادر على تغيير حالنا من حال إلى حال أفضل. ولا بد من توسيع تواصلك الإجتماعي مع الآخرين وأن تكون عضوا فعالا بالمجتمع، وأن تحاول مزاحمة الآخرين بالنجاح والتفوق، فإن الرجل الكسول المنعزل اليائس لا يستطيع التقدم ولو لخطوات بل يكون منبوذا من الآخرين، وليس الآخرون من يجعلون منك منبوذا بل الإنسان هو من يضع نفسه في هذا الموقف لعجزه وانطوائه ويأسه. فقم وانهض وتوكل على الله واعلم بأن هناك من يسمعك ويشعر بك ويرحمك وييسر لك أمرك، وحينما ترفع يدك إليه يستمع إليك ويجيب دعوتك بإذنه تعالى، لقوله في كتابه الكريم: ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم ). وأنا بدوري أدعو لك بالتوفيق والسداد ولا تنسى أن تتصل بي لأني دوما في الخدمة.

ردت نور 

موضوع : لا أفهم انقلاب أحوالي بدون داعٍ.. من النقيض إلى النقيض؟
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: